خاض أسطورة الكرة الأرجنتينية ليونيل ميسي مرانه الأول مع منتخب بلاده في العاصمة الروسية موسكو استعدادا لودية لفريق أمام روسيا على ملعب لوجنيكي، الذي يستضيف المباراتين الافتتاحية والنهائية لمونديال 2018.

وشارك جميع لاعبي المنتخب الأرجنتيني في المران الأول للفريق على الأراضي الروسية رغم درجات الحرارة المنخفضة، حيث بدأوا بتدريبات الاستشفاء وبعض التدريبات بالكرة على الملعب الفرعي لنادي سبارتك موسكو الروسي.

ورافق ميسي في المران زميلاه في الخط الهجومي، سيرخيو أجويرو، الذي عاد إلى صفوق المنتخب الأرجنتيني بعد غيابه عن المباريات الأخيرة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال للإصابة، وباولو ديبالا، نجم يوفنتوس الإيطالي.

ويلتقي المنتخب الأرجنتيني يوم السبت المقبل مع نظيره الروسي على ملعب لوجنيكي الأولمبي بموسكو.

وستكون هذه المباراة هي الأولى التي سيتم الاستعانة فيها بالكرة الرسمية لمونديال العام المقبل.

وبعد المباراة، يسافر المنتخب الأرجنتيني إلى مدينة كراسنودار الروسية لمواجهة المنتخب النيجيري يوم الثلاثاء القادم.

وقال اليخاندرو جوميز، لاعب وسط المنتخب الأرجنتيني لشبكة "فوكس سبورت" التليفزيونية بموسكو: "خلال هاتين الوديتين سيختبر المدرب العديد من اللاعبين وسيحدد المجموعة التي ستخوض المونديال".

وأكد جوميز، لاعب أتلانتا الإيطالي، أن هاتين المباراتين ستساعدان اللاعبين على "أن يتعرفوا بعضهم البعض بشكل أكبر".