أكد مصطفى عبدالخالق عضو مجلس الزمالك السابق والمرشح على منصب العضوية على أن مشكلة مرتضى منصور رئيس الزمالك هي رغبته في بدأ تاريخ النادي في عهده. 


ويستعد مصطفى عبدالخالق لدخول سباق انتخابات مجلس إدارة نادي الزمالك المقبلة على منصب العضوية.

وأشار عبدالخالق الذي استقال من مجلس مرتضى منصور في وقت سابق لبرنامج "مع شوبير" "أزمة مرتضى منصور هي أنه يُريد أن يبدأ تاريخ الزمالك منذ ولايته، والسبب هو ترك ابناء الزمالك له وعدم التدخل".

وواصل "مرتضى منصور يخشى الجماهير، لهذا أراد هدم مدرجات حلمي زامورا، حتى لا يتواجدوا في الملعب لأي سبب، قام برفع اسوار النادي وتأمين بواباته، اتفق معه في بعض الأمور نظرا للوقت الحرج للبلاد".

وتابع "لكن كان يجب أن يكون هناك تواصل مع الجماهير، الزمالك فقد الدعم الجماهيري خاصة في بطولة إفريقيا عكس منافسه الأهلي الذي كان يجد جماهيره دائما في التدريبات".

واختتم "التقرير الهندسي تحدث عن إما الإزالة أو الترميم، الأمر حسب التكلفة، لكن مرتضى منصور يتخذ قراراته بشكل فردي، وتم إزالة المدرج بعد استقالتي ولا يوجد أي ترخيص لهذا".