أكد الدولي الإيطالي دانييلي دي روسي اليوم الأربعاء أن "عدم الذهاب إلى المونديال" العام القادم في روسيا هو شئ لا يريد هو وزملاؤه أن "يفكروا فيه"، وذلك قبل مبارتي الملحق القاري أمام السويد يومي 10 و13 من الشهر الجاري.

وصرح دي روسي خلال المؤتمر الصحفي بمقر معسكر منتخب الأتزوري: "الواقع أن المونديال شئ كبير جدا، وسيكون من الجيد أن أشارك في رابع كأس عالم لي. لا أعرف إن كنت سأكون من المشاركين في المونديال، ولكن عدم التأهل قد ينهي مسيرتي".

وتابع أن "عدم المشاركة سيكون أمرا سلبيا للغاية. لا نريد التفكير في امكانية عدم الذهاب للمونديال".

وأقر لاعب الوسط الذي سيشارك في مباراته الدولية رقم 117 مع المنتخب الإيطالي أمام السويد أن اللاعبين لديهم شئ من "القلق"، ولكنهم واثقين من فرصهم في حجز تذكرة روسيا 2018.

وقال "هناك إيحاء بأننا أقوياء، ربما نحن أفضل من السويد، ولكن أيضا لدينا شئ من القلق وهذا شئ طبيعي. اللاعبين الأقوياء موجودين بالفعل في كل المنتخبات ويجب أن نكون حذرين. لدينا الكثير من الثقة".

وبسؤال دي روسي عما إذا كان يعتبر غياب النجم المعتز دوليا بعد يورو 2016 بفرنسا، زلاتان إبراهيموفيتش، عن السويد يعد ميزة للفريق الإيطالي، قال لاعب الوسط: "غياب إبراهيموفيتش ميزة لنا. لم أرغب أبدا في مواجهة 'إبرا' حتى وإن كان في الأربعين من عمره وبقدم مكسورة".

وأكد أن "ذلك قد يكون ميزة، ومن الأفضل ألا يكون موجودا. ولكن فريقهم لا يتكون من لاعبين مغمورين، فبعضهم يلعب في إيطاليا وآخرين في أوروبا وفي دوريات هامة للغاية. هو ليس فريقا سهلا حين تواجهه".

واتفق دي روسي مع مدربه جان بييرو فينتورا وزميله الظهير الأيسر أليساندرو فلورينزي في تصريحاتهم الأيام الأخيرة، معتبرا أن منتخب إيطاليا سيحتاج لخوض مباراة متكاملة من أجل الفوز في الملحق الأوروبي.