أبدى قلب دفاع ريال مدريد ومنتخب إسبانيا لكرة القدم، سرخيو راموس، عدم اتفاقه مع ما صرح به زميله في الملكي، البرتغالي كريستيانو رونالدو، في وقت سابق حين قال إن الريال بات أضعف عقب رحيل الثلاثي بيبي وخاميس رودريجيز وألفارو موراتا، معتبرا أن المهاجم يستغل رحيل هؤلاء في محاولة لاختلاق الأعذار.

وفي مقابلة مع قناة (كادينا سير) الإذاعية الإسبانية، تحدث قلب دفاع ريال مدريد عن فريقه وعن المنتخب وعن نظيره في برشلونة جيرارد بيكيه، مبرزا أيضا أنه لا يفتقد بيبي وخاميس وموراتا الذين رحلوا الصيف الماضي عن الملكي إلى بيشكتاش وبايرن ميونخ وتشيلسي، على الترتيب.

وعن تصريحات المهاجم البرتغالي في هذا الصدد، قال راموس "لست متفقا مع كريستيانو في أن الفريق أصبح أقل قوة، هذا يبدو لي رأي استغلالي، لم يفكر أحد بهذه الطريقة حين فزنا بكأسي السوبر (الإسباني والأوروبي)".

وتابع "لا أشعر أنني أفتقد أحدا. لقد فزنا بكل شيء باللاعبين الموجودين. الفريق تغير، لكن بعض اللاعبين يضيفون أشياء وآخرين يضيفون أشياء أخرى".

وردا على سؤاله عما إذا كان يعتقد أن ريال مدريد يمر بأزمة حاليا، أكد قائد الملكي "لقد منينا بهزيمتين متتاليتين في التشامبيونز ليج وفي الليجا لكن الأمر لا يستدعي الذعر أيضا، يجب أن نتعلم ونواصل التحسن".

وأردف بخصوص امكانية تحقيق انتفاضة في الليجا والفوز بها رغم تفوق برشلونة بثماني نقاط "لم نفقد نقاطا هامة، الطريق ما زال طويلا وسوف نتعافى"، مذكرا بأنه "يجب الأخذ في الاعتبار المواجهتين التي ستجمع بيننا مع برشلونة، نحن نتحدث عن ست نقاط".

وبالنسبة لتسجيل الأهداف، قال "نحتاج فقط للتوفيق وهذا سيأتي، الأمر لا يتعلق بمشكلة بدنية والبيانات موجودة. نعم كانت هناك بعض الإصابات التي أثّرت على الفريق مثل (الويلزي جاريث) بيل و(داني) كاربخال...عدم التوفيق في تسجيل الأهداف لا يمكن تحميله على عاتق أي لاعب، الأهداف سوف تأتي".

وعن قلة أهداف كريستيانو بالتحديد خلال الأونة الأخيرة، قال راموس "إذا كان لم يحتفل بهدف إيسكو (الذي صنعه البرتغالي). أنا أعرف كريستيانو منذ وقت طويل وأعلم حجم طموحاته وأعرف شعوره وكيف يعود لمنزله غاضبا إذا لم يسجل. ربما ما قام به لم يكن التصرف الأفضل (مع إيسكو)، البعض قد لا يعجبه ذلك. لكن بالنسبة لي لا يهمني من سيسجل ولو كان (الحارس) كيلور نافاس. لكنها حقيقة أن كريستيانو له دور آخر وأهداف أخرى مثل الكرة الذهبية".

وفيما يتعلق بالمدير الفني للريال، الفرنسي زين الدين زيدان، أبرز راموس أن "الموهبة التي كان يتمتع بها كلاعب حافظ عليها كمدرب. لقد تعلم من (مدرب الملكي السابق، الإيطالي كارلو) أنشيلوتي إدارة الفريق ثم اعتمد فلسفة التناوب التي لم يكن أحد يثق بها لكنها نجحت. فضلا عن قربه من اللاعبين".

وأضاف أن "إدارة فريق ما لا تقتصر دائما على المستوى التكتيكي فحسب بل أيضا تعتمد على العلاقة مع اللاعبين. حين يعطيك المدرب ترى نفسك مجبورا على رد الجميل".

كما تحدث راموس خلال المقابلة عن قميص منتخب إسبانيا الجديد الذي أثار جدلا واسعا في البلد الأوروبي وقدمه اللاعبين رسميا أمس عبر التقاط صورة جماعية رسمية.

واختير اللون الأحمر للقميص الجديد للمنتخب لكن المشكلة تكمن في الألوان الثلاثة التي تظهر على يمين هذا القميص بشكل رأسي، وهي الأحمر والأصفر والأزرق.

ويرى الكثير من الجماهير أن درجة اللون الأزرق في القميص أقرب إلى الأرجواني، ما أعاد للأذهان العلم الخاص بالجمهورية الإسبانية الثانية الذي كان يحمل اللون الأحمر والأصفر والأرجواني.

وفي هذا الصدد، قال قائد "لا روخا": "القميص يعجبني. عقب كل ما قيل، الجماهير لها الحق في إبداء رأيها ويجب احترام ذلك، لكن فوق كل شيء القميص يتركز دائما على النتائج"، موضحا "أتذكر أننا ارتدينا قميصا أبيضا كان جميلا ثم تعرضنا لبعض النتائج السيئة وتم سحبه من الأسواق".

وأضاف ساخرا "أنا أحب اللون الأرجواني، لكنني لم أختره للقميص".

وعن صمت بيكيه على غير العادة، أكد راموس ضاحكا "إنه في حالة هدوء لكننا لا نعرف إلى متى سيستمر هذا الهدوء"، مضيفا إن مدافع برشلونة "يعلم أن أي شيء سيقوله سيتم إلقاء الضوء عليه بشكل كبير ولن يكون الأمر مريحا.. يجب أن نفعل كل ما بوسعنا لنحافظ على الأجواء الجيدة. مسألة صافرات الاستهجان كانت غير ضرورية وليست جيدة".

وأبرز "علينا أن نحاول تجنب هذه الأمور.. يفضل تجنبها. إذا أمكن تجنب خلط السياسة بالرياضة سيكون هذا أفضل للجميع"، في إشارة للتصريحات التي أدلى بها لاعب برشلونة عن أزمة إقليم كتالونيا الذي أعلن استقلاله بشكل غير شرعي.

وعن المنتخب تحت إمرة المدير الفني جولين لوبيتيجي، أكد راموس أن الأمور تسير "بشكل جيد للغاية، المنتخب استعاد السيطرة التي كان يتمتع بها في السابق. لقد تقدمنا خطوة للأمام على المستوى التكتيكي".