أعلن ديك ادفوكات أنه لن يستمر في منصب المدير الفني للمنتخب الهولندي، وذلك بعد الإخفاق في التأهل إلى كأس العالم 2018 بروسيا.

وكشف ادفوكات عن قراره بعد وصول المنتخب الهولندي إلى مدينة أبردين الاسكتلندية لمواجهة منتخب إسكتلندا وديا الجمعة، حسبما أفادت شبكة "إن أو إس" التليفزيونية الهولندية.

وقال ادفوكات/70 عاما/: "هاتين المباراتين هما الأخيرتين لي، بعد ذلك سأترك المنتخب".

وبعد مباراة الجمعة، يخوض منتخب هولندا ودية أخرى أمام رومانيا يوم الثلاثاء المقبل، والتي ستكون المباراة الأخيرة لادفوكات على مقعد المدير الفني.

وبدأ ادفوكات ولايته الثالثة كمدير فني للمنتخب الهولندي في أيارا/مايو الماضي، عندما حل بديلا للمدرب السابق داني بليند، الذي أقيل من منصبه بسبب سوء النتائج في التصفيات الأوروبية المؤهلة للمونديال.

بيد أن هولندا تحت قيادة ادفوكات لم تتحسن كثيرا وأنهت مشوارها في مجموعتها التصفيات في المركز الثالث بعد فرنسا والسويد، لتنتفي كل حظوظها في الصعود مباشرة إلى المونديال أو حتى في خوض الملحق الفاصل.

وقاد ادفوكات المنتخب الهولندي في وقت سابق خلال فترتين، حيث كانت الأولى بين عامي 1993 و1995 وكانت الثانية بين عامي 2002 و2004.