أكد كامل زاهر، أمين صندوق الأهلي، أن انتخابات النادي ليست معركة، مشددا على أن علاقته مع أعضاء القائمة المنافسة لهم في الانتخابات بمثابة الإخوة بالنسبة له، مشيرا إلى علاقته الجيدة مع خالد الدرندلي وخالد مرتجي.

واستطرد أمين صندوق الأهلي قائلا:" التقيت مع الدرندلي داخل النادي الاهلي، وجلسنا وتبادلنا أطراف الحديث، وهذا يثبت أن النادي الأهلي ليست به معركة انتخابية".

وأضاف في تصريحات خاصة لبرنامج ستاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة:" أتعجب من التقارير التي تشير إلى إنفاق المجلس مبلغ 600 مليون جنيه، على فريق الكرة في السنوات الأربع الماضية، والفصل في هذا الخلاف هو ميزانية النادي، والأرقام لا تكذب".

وأكد زاهر أن القسط الاخير من صفقة رمضان صبحي لا يزال مجمدا بسبب أزمة النادي مع شركة مسك، عقب حصولها على حكم بأحقيتها في 134 مليون جنيه، بعد خلاف كبير بسبب فسخ عقد إدارة قناة النادي مع الشركة.

وأضاف " الأهلي حقق مكسب 31 مليون جنيه من بيع وشراء اللاعبين، ولم يخسر النادي في هذا الأمر، وعام 2016، كان الأول في تحقيق مكسب لميزانية فريق الكرة، منذ عام 2010، فقد حقق المجلس 52 مليون جنيه كأرباح في قطاع الكرة".