ركز الأرجنتيني دييجو سيميوني، مدرب أتلتيكو مدريد، في مران الخميس على التحركات الدفاعية والهجومية وكذلك على تدريبات خاصة، وذلك قبل مباراة ديربي العاصمة الإسبانية أمام الريال، معتمدا كل من كوكي وآنخيل كوريا على الأطراف.

وشهدت التدريبات عدة تغييرات بسبب غياب اللاعبين الدوليين الستة وهم: دييجو جودين وخوسيه ماريا خيمينيز ولوكاس هيرنانديز وسيمي فيرساليكو في الدفاع، ولاعب الوسط ساؤول نييجيز والمهاجم أنطوان جريزمان، ليلجأ المدرب الأرجنتيني لثنائية كوكي-كوريا على الطرفين، حيث وضع الأول على الجهة اليسرى والثاني على اليمنى.

ولكن لم يحسم الأمر بعد، حيث أن تلك الخيارات أيضا تعتمد على حالة كل من؛ البلجيكي يانيك كاراسكو الذي تعافى بالفعل من إصابته في أوتار الركبة، والأرجنتيني نيكو جايتان، إلا أن سيميوني لديه نية إشراك كوكي عند استئناف مسابقة الدوري بعد غيابه لستة مباريات بداعي التهاب عضلي.

وخلال المران الذي جرى صباح اليوم بقيادة سيميوني واستمر لساعة ونصف من التدريبات المكثفة، ركز المدرب على التكتيك الهجومي والتسديدات، ثم عمل على الخطط الدفاعية وخصوصا في ظل تفوق منافسه الملكي في مراكز الجناحين والظهيرين.