حقق المنتخب البرازيلي الأول لكرة القدم انتصارا بثلاثة أهداف لواحد على نظيره الياباني في اللقاء الودي الذي أقيم بمدينة ليل الفرنسية.

ولم يعان المنتخب البرازيلي من التغييرات في تشكيلته الأساسية، حيث لعب المدرب تيتي بكل من جيمرسون ودانيلو وفرناندينيو وجيوليانو إضافة لتياجو سيلفا.

في المقابل بدا تأثر اليابان بغياب نجومها الثلاثة: شينجي كاجاوا (دورتموند) وشينجي أوكازاكي (ليستر) وكيسوكي هوندا (باتشوكا)، الذين لم يستدعهم المدرب وحيد خليلهودزيتش لتراجع مستواهم.

سيطر المنتخب البرازيلي على اللقاء خاصة في شوطه الأول الذي شهد تسجيله لأهدافه أولا عبر نجمه البرازيلي نيمار من ركلة جزاء (ق10)، قبل أن يهدر هداف باريس سان جيرمان الهدف الثاني من ركلة جزاء أخرى (ق16) تصدى لها الحارس.

وأضاف ظهير ريال مدريد، مارسيلو، الهدف الثاني من تسديدة قوية خارج المنطقة (ق17)، واختتم مهاجم مانشستر سيتي، جابرييل جيسوس، الثلاثية بهدف (ق36) من عرضية لويليان من الجانب الأيمن.

وشهد الشوط الثاني توترا بين لاعبي الفريقين في بعض أوقاته، واحتكاكات لينال نيمار بطاقة صفراء، وفيه نجح المنتخب الياباني في تقليص الفارق بهدف للاعب تومواكي ماكينو (ق63)، لكنه فشل في تسجيل مزيد من الأهداف، خاصة مع اعتماد لاعبي المدرب تيتي على غلق المساحات.

وفي الدقائق الأخيرة من المباراة ألغى الحكم هدفا بالرأس من قبل سوجيموتو بداعي التسلل، بينما أهدر أليكس ساندرو هدفا رابعا للسيليساو داخل المنطقة بعدما سدد بشكل سيء عرضية من جانب دانيلو.

وستنتقل البرازيل إلى لندن استعدادا لمواجهة إنجلترا وديا في آخر مباريات المنتخب الكناري هذا العام، بينما ستلعب اليابان أمام بلجيكا في بروج. 

شاهد أهداف المباراة من هنا