فشل المنتخب الإنجليزي لكرة القدم مجددا في التغلب على منافسه الألماني باستاد "ويمبلي"الشهير في العاصمة البريطانية لندن وسقط في فخ التعادل السلبي بالمباراة الودية التي أقيمت بينهما مساء الجمعة في بداية الاستعدادات الجادة لكليهما قبل كأس العالم 2018 في روسيا.

وعاند الحظ المنتخب الإنجليزي في أكثر من فرصة خطيرة في نهاية الشوط الأول ليهدر فرصة التقدم في نهاية هذا الشوط الذي شهد تفوقا ملحوظا للمنتخب الألماني (مانشافت) في معظم فتراته.

وفي الشوط الثاني ، تراجع أداء المانشافت بشكل واضح ولكن المنتخب الإنجليزي أهدر أكثر من فرصة أيضا لتحقيق الفوز لينتهي اللقاء بالتعادل السادس في تاريخ المواجهات بين الفريقين مقابل 13 انتصارا لكل منهما.

والتعادل هو الثاني بين الفريقين مقابل عشرة انتصارات للمنتخب الإنجليزي وتسعة انتصارات للمانشافت على مستوى المواجهات الودية بين الفريقين.

وفشل المنتخب الإنجليزي في الرد على هزيمته صفر / 1 أمام المانشافت وديا في مارس الماضي وذلك على استاد "سيجنال إيدونا بارك" في مدينة دورتموند الألمانية.

كما حافظ المانشافت على سجله خاليا من الهزائم في "ويمبلي" منذ 1975 .

وغاب عن صفوف الفريقين العديد من العناصر الأساسية وخاصة المنتخب الإنجليزي الذي لجأ مديره الفني جاريث ساوثجيت إلى تجربة عدد من الوجوه الشابة استعدادا للمونديال الروسي.

وكشفت المباراة عن مكسب كبير للمنتخب الإنجليزي يتمثل في المستوى الرائع لحارس المرمى الجديد جوردان بيكفورد الذي تألق في الشوط الأول وتصدى للعديد من الفرص الألمانية وكان أحد نجوم اللقاء.

وجاءت بداية المباراة في غاية الإثارة حيث استهل المنتخب الألماني المباراة بهجمة خطيرة كادت تسفر عن هدف التقدم اثر خطأ غريب من هاري ماجواير في التغطية الدفاعية ولكن الحظ عاند المانشافت.

ورد المنتخب الإنجليزي بهجمة سريعة في الدقيقة الثانية وصلت منها الكرة إلى جيمي فاردي المندفع في الناحية اليسرى ولكن تمريرة فاردي العرضية مرت من أمام تامي أبراهام وعبرت جميع اللاعبين داخل منطقة الجزاء لتصل إلى كيران تريبير المندفع داخل المنطقة والخالي تماما من الرقابة ولكن تسديدته ذهبت في الشباك من الخارج.

ومنحت هذه البداية الهجومية كلا من الفريقين دفعة معنوية هائلة لمواصلة الهجمات مع توخي الحذر الدفاعي.

وتبادل الفريقان الهجمات في الدقائق التالية لكن الحظ عاند كليهما كما غابت الفعالية في اللمسة الأخيرة لكليهما مع تفوق ملموس للمانشافت.

وعاند الحظ المانشافت في الدقيقة 20 حيث تصدت العارضة لتسديدة من ليروا ساني.

ورد المنتخب الإنجليزي بهجمة سريعة مرر منها فاردي كرة عرضية أخرى ولكن الحارس الألماني مارك أندري تير شتيجن التقط الكرة ببراعة لينهي الهجمة الإنجليزية.

وتجددت الفرصة للمانشافت في الدقيقة 23 اثر تمريرة بينية متقنة من مسعود أوزيل قائد الفريق في هذه المباراة حيث وصلت الكرة إلى تيمو فيرنر المندفع داخل منطقة الجزاء ليسددها قوية ولكن الحارس جوردان بيكفورد تصدى لها وارتدت الكرة إلى ساني الذي سددها مجددا من وسط منطقة الجزاء لتعبر الكرة الحارس بيكفورد لكن الأرض انشقت عن فيل جونز مدافع مانشستر يونايتد والمنتخب الإنجليزي ليبعد الكرة برأسه قبل خط المرمى ووصلت الكرة مجددا إلى جوليان دراكسلر الذي سددها مجددا ولكن فوق العارضة.

واضطر جاريث ساوثجيت المدير الفني للمنتخب الإنجليزي إلى إجراء تغيير مبكر في صفوف فريقه ودفع باللاعب جو جوميز في الدقيقة 25 بديلا لفيل جونز بسبب الإصابة.

وتدخل جون ستونز نجم المنتخب الإنجليزي في الوقت المناسب وأبعد الكرة من أمام دراكسلر المندفع داخل منطقة الجزاء اثر هجمة سريعة للمانشافت في الدقيقة 33 .

ورغم فردية الأداء من لاعبي المنتخب الإنجليزي ، شكل الفريق بعض الخطورة على المرمى الألماني وكاد داني روز يهز الشباك من إحدى الفرص في الدقيقة 37 ولكن الكرة ارتطمت بلاعبي ألمانيا وضاعت الفرصة.

وواصل الحارس الإنجليزي بيكفورد تألقه في المباراة وتصدى لتسديدة فيرنر في الدقيقة 39 رغم اتفراد النجم الألماني تماما به اثر هجمة سريعة للمانشافت وتمريرة بينية ضرب بها مصيدة التسلل الإنجليزية.

وتجددت الفرصة للمانشافت في الدقيقة 41 اثر هجمة سريعة وصلت منها الكرة إلى دراكسلر الذي حاول المرور من تريبير ولكنه سقط داخل منطقة الجزاء فيما أشار الحكم باستمرار اللعب.

كما انشقت الأرض عن اللاعب ماتس هوملز مدافع المانشافت في الدقيقة 42 ليتصدى لتسديدة أبراهام ويحرمه من هز الشباك في أول مشاركة له مع المنتخب الإنجليزي.

كما أنهى جاك ليفرمور هجمة منظمة للمنتخب الإنجليزي في الدقيقة 44 بتسديدة إلى خارج المرمى.

وأهدر فاردي فرصة ذهبية وسدد كرة غير متقنة في الدقيقة 45 وهو على بعد خطوات من المرمى قبل أن يبعد الدفاع الألماني الكرة لركنية لم تستغل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

ومثلما أنهى المنتخب الإنجليزي بشكل رائع ، قدم الفريق بداية متميزة في الشوط الثاني وكاد فاردي يسجل هدف التقدم في الدقيقة 49 اثر تمريرة لعبها تريبير من الناحية اليسرى وقابلها فاردي بضربة رأس رائعة ولكن تير شتيجن تصدى لها ببراعة.

ورغم استعادة المانشافت لاتزانه في الدقائق التالية ، شكلت مرتدات المنتخب الإنجليزي خطورة فائقة وإزعاجا مستمرا للدفاع الألماني.

وتدخل الدفاع في اللحظة الأخيرة لإبعاد الكرة إلى ركنية من أمام مرمى المنتخب الألماني في الدقيقة 59 اثر تمريرة عرضية رائعة لعبها إيريك داير من الناحية اليمنى.

ودفع ساوثجيت بلاعبه الشاب ماركوس راشفورد في الدقيقة 60 بدلا من أبراهام لتنشيط الأداء الهجومي لأصحاب الأرض.

وفي المقابل ، لعب إيمري كان في الدقيقة 67 بديلا لدراكسلر ليكون التغيير الأول في صفوف المانشافت.

ورغم التغييرات التي أجراها الفريقان على مدار الشوط الثاني ، لم تهتز الشباك حيث ظهر المستوى في هذا الشوط أقل كثيرا من الشوط الأول لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي بعدما أهدر جيسي لينجارد بالفرصة الأخيرة للمنتخب الإنجليزي قبل صفارة النهاية مباشرة.