حذر مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك، أعضاء الجمعية العمومية، من تكرار سيناريو انتخابات 2005.

وكان الزمالك دعا الجمعية العمومية لإجراء انتخابات مجلس الإدارة الجديد يومي 23 و 24 نوفمبر الجاري.

وقال منصور في مؤتمر صحفي بمقر النادي " من يريدني لرئاسة النادي عليه انتخاب قائمتي"، موضحا أنه في حالة نجاح أفراد من القائمة الأخرى سيتقدم باستقالته، حتى لا يتكرر سيناريو 2005 .

وأكد منصور أن أي فرد قام بعمل عضوية بالنادي قبل الانتخابات بأسبوع يحق له التصويت بالانتخابات، وشدد على أنه وافق على عضويات الصحفيين المستثناه في الفترة الأخيرة.

وقال أن الانتخابات المقبلة مثل مباراة بين منتخب ألمانيا وبين (مركز شباب بشالوش)، مشيراً إلى أن الانتخابات ستبدأ يوم 23 نوفمبر من الساعة التاسعة صباحا وحتى العاشرة مساءً ولمدة يومين.

وشدد على أن صناديق الانتخابات ستكون تحت تأمين وإشراف الشرطة، وسيتم إقامة سرادق الانتخابات في شارع الملك فاروق.

وأكد رئيس الزمالك أنه سيتم تخصيص لجنة للمسافرين والمرضى للتصويت، مشيراً إلى أن من يحمل توكيل من العضو المسافر أو المريض يجب أن يدلي بالأصوات التي يتضمنها التوكيل، وفي حالة التغيير في التصويت سيكون الصوت باطلا.

وشدد رئيس الزمالك على أنه خاطب الجهات القضائية لحضور لجنة لتسلم النادي وإدارته قبل الانتخابات بأسبوع، ولن يكون للمجلس أي دور في الفترة الحالية.

وأكد مرتضى منصور أن مجلس الدولة اعتذر عن الاشراف على الانتخابات بسبب تواجد أحمد جلال إبراهيم المرشح على منصب النائب في قائمته وهو من مجلس الدولة، كما اعتذرت هيئة أخرى بسبب وجود انتخابات لديها.

وشدد على أنه ينتظر قرار اللجنة الأولمبية بشأن وقائع التزوير في الأوراق والعضويات، وسيعقد مؤتمرا صحفيا آخر يوم الاثنين المقبل.

وأشار منصور أن المؤتمر كان مخصصا للحديث عن العضويات المزورة في النادي، لكنه فضل تأجيل الحديث عن هذا الأمر لحين فصل اللجنة الأولمبية في الأمر.

وشدد على أن الجهة الإدارية لم تعترض على المستبعدين من قبل مجلس الإدارة لخوض الانتخابات، وأضاف أن علي السيسي المرشح لأمانة الصندوق لم يسدد الاشتراك لمدة عامين ولم يسترد عضويته، كما أن أوراق هاني العتال مزورة.

وشدد رئيس الزمالك على أن اللجنة الأولمبية ستفصل في الأمر خلال 48 ساعة، مضيفا "الزمالك خاطب وزارة الصحة لحضور لجنة طبية لإجراء تحاليل الكشف عن المخدرات، وإذا اعترفت اللجنة الأولمبية بكشوفات باقي المرشحين فلا توجد مشكلة بالنسبة لي".