أكدت تقارير إنجليزية أنه تم تأجيل أعمال التطوير ملعب "ستامفورد بريدج" الخاص بنادي تشيلسي أربعة مواسم. 

وأفادت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية، أن النادي اللندني لا يستطيع اللعب على ستامفورد بريدج في ثوبه الجديد قبل موسم 2024-2025، بعد أن كان مقررًا في 2020.

وكانت إدارة نادي تشيلسي استقرت على تطوير ملعبها في موسم 2020-2021، حيث كان من المفترض أن يلعب البلوز في ملعب آخر لحين الانتهاء من أعمال تجديد ملعبه. 

ولم يحدد مسؤولو النادي الإنجليزي الملعب البديل الذي سيستضيف مبارياته خلال أعمال التطوير في 4 سنوات إلا أن ملعب ويمبلي يعد المرشح الأول. 

وسيتكلف تطوير ستامفورد بريدج نحو 500 مليون إسترليني، وستزداد السعة الجماهيرية له من 41.600 مشجع إلى 60 ألف مشجع، ليصح سابع أكبر استاد في إنجلترا.