أعرب قائد وحارس عرين منتخب إيطاليا، جانلويجي بوفون، اليوم الأحد عن رغبته في اتحاد الجماهير الإيطالية غدا الاثنين من أجل منح "الآتزوري" دفعة معنوية خلال مباراته المصيرية أمام السويد على ملعب "سان سيرو" بمدينة ميلانو في إياب الملحق المؤهل لكأس العالم 2018 بروسيا.

وقال بوفون في مؤتمر صحفي عشية المباراة التي تحتاج خلالها إيطاليا تعويض خسارة مباراة الذهاب بهدف نظيف "الاستعداد المسبق بقبول بعض الأخطاء التي من الممكن أن ترتكب من اللاعبين يدفع الفريق للأمام. لا يجب أن تصل الجماهير للملعب باستعداد فقط للنقد".

وأضاف "أريد أن يترك كل شخص قميص فريقه ويرتدي فقط قميص 'الآتزوري'. يجب أن تنتظر الصافرات حتى الدقيقة الأخيرة، ونحن كلاعبين علينا التحلي بالتواضع وتقبل الأمر".

وأقر حارس يوفنتوس أن منتخب إيطاليا يمر بلحظة يشوبها "توتر كبير" وبالتأكيد مباراة الغد ستكون فارقة في تاريخ البلد الكروي.

وصرح "المباراة لها أهمية كبيرة وهناك مسئولية ملقاه على عاتق كل لاعب. يمكننا تعويض الخسارة وسنعمل من أجل تحقيق هذا الحلم. ندرك أهمية المباراة بالنسبة لتاريخ منتخبنا".

وفيما يتعلق بالجانب الخططي، أوضح الحارس المخضرم (39 عاما) أن الأمور تتوقف على الطريقة التي ستخوض بها إيطاليا المباراة.

وأكد "السويد منتخب يلعب بطريقة ثابتة منذ 20 عاما. سماته لم تتغير منذ وقت طويل. المباراة ستعتمد علينا وعلى الطريقة التي سندخلها بها".

وبسؤاله عما إذا كان يفكر في إسدال الستار على مسيرته مع المنتخب في حال الفشل في الوصول لمونديال روسيا، أشار بطال العالم مع "الآتزوري" في 2006 بألمانيا أنه يفكر حاليا في الوقت الحاضر ومن ثم سيقرر ماذا سيفعل.

وقال في هذا الصدد "هذا الأمر لن يغير شيئا بالنسبة لمستقبلي وعلاقتي بالمنتخب. الانتصار، بعيدا عن مستقبلي الشخصي، سيعني الكثير لنا جميعا. موقفي يعد ثانويا في الوقت الحالي ولا يعني شيئا".