أكد مهاجم ريال مدريد الإسباني، الفرنسي كريم بنزيمة، صعوبة عودته لصفوف منتخب فرنسا في ظل استمرار ديدييه ديشامب كمدير فني لـ"لو بلو".

ومع تبقي أشهر قليلة على انطلاق مونديال روسيا الصيف المقبل، ووسط حالة الجدل الدائر حول استبعاد ثاني أكبر الهدافين في تاريخ فرنسا والسابع في تاريخ الفريق الملكي، أشار بنزيمة في تصريحات لقناة "كانال بلوس" الفرنسية إلى صعوبة ارتداؤه قميص المنتخب طالما استمر ديشامب على رأس القيادة الفنية.

ولم يستدعى بنزيمة لصفوف المنتخب منذ أكتوبر 2015 قبل تفجر قضية الابتزاز الجنسي المتورط فيها ضد زميله في المنتخب، ماتيو فالبوينا.

وبعد استبعاده في بادئ الأمر من قبل الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، قبل أن يغير الاتحاد من موقفه تجاه اللاعب، إلا أن ديشامب فضل إبعاد بنزيمة عن المنتخب.

وأشار مهاجم الميرينجي في تصريحاته "ليس لدي أي مشكلة مع المدرب، ولكن بعيدا عن هذا الأمر، لست أحمقا، مرت سنتين ونصف وأنا بعيد عن المنتخب، وأعتقد أنه مع استمرار ديدييه ديشامب كمدرب للمنتخب، فلن تكون لدي أي حظوظ في العودة".

وفي المقابل، أشاد بنزيمة بمدربه في الفريق الملكي ومواطنه، زين الدين زيدان، وبالثقة الكبيرة التي يمنحه إياها.

كما أثنى صاحب الـ29 عاما على كيليان مبابي، مهاجم باريس سان جيرمان الفرنسي. "هذا اللاعب يبهرني كثيرا، وما زال شابا ونشيط ودائما ما يقدم شيئا عندما تكون الكرة بين قدميه. لا تحتاج لرئة ما يقدمه مع فرنسا، يكفيك مشاهدته مع الـ'بي إس جي' في التشامبيونز، وما يقدمه من أداء مع عمره الصغير (18 عاما) أمر مذهل".