تلقى مجلس إدارة نادي الزمالك رداً من لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بشأن قضية مستحقات اللاعب البرازيلي ريكاردو ظهير الفريق السابق.

وأكد مصدر في مجلس إدارة نادي الزمالك -تحفظ على ذكر اسمه- في تصريحات خاصة ليلا كورة على أن اللجنة منحت القلعة البيضاء مهلة لمدة شهرين لحل أزمة ريكاردو.

وكان ريكاردو قد طالب بالحصول على مبلغ 485 ألف دولار أمريكي كمستحقات متأخرة له على نادي الزمالك.

وأشار المصدر إلى أن اللجنة منحت الزمالك المهلة من أجل تسوية القضية مع اللاعب، مشيراً إلى احتمالية معاقبة ناديه في حال عدم التوصل للحل.

وأوضح المصدر أن إدارة الزمالك ستعمل على التوصل لحل للأزمة مع وكيل البرازيلي، مؤكداً على أنه سيتم الطعن على القرار أمام المحكمة الرياضية إذا لم يتم التوصل لحل ودي.

وسبق للزمالك أن أرسل خطاباً رسمياً إلى لجنة الانضباط يوم 18 أكتوبر الماضي، حيث أدرج خلاله ترجمة حرفية لقرار الحجز على أرصدة القلعة البيضاء.

الجدير بالذكر أن نادي الزمالك سبق وأن حصل على مهلة 60 يوم بعد إرساله ما يفيد بالحجز على أرصدته بالبنوك للجنة الانضباط.