يشعر يورجن كلوب المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي بالقلق من الانتكاسة التي حدثت لمهاجم الفريق السنغالي ساديو ماني مع منتخب بلاده في تصفيات قارة أفريقيا لكأس العالم روسيا 2018.

ونجح ماني في مساعدة السنغال للتأهل لنهائيات مونديال روسيا لأول مرة منذ 16 عاماً، بعد الفوز على جنوب إفريقيا قبل أن يتعرض للإصابة.

وكان الاتحاد السنغالي قد أعلن عن تعرض ماني لانتكاسه لإصابة قديمة كان يعاني منها، واتخذوا قراراً بعودة اللاعب إلى ليفربول من أجل إجراء بعض الفحوصات من جانب الجهاز الطبي للنادي الإنجليزي.

وقال كلوب في تصريحات للموقع الرسمي لنادي ليفربول: "في البداية أود أن أهنئ منتخب السنغال لوصوله إلى كأس العالم، وتبدو أن هذه أخبار جيدة لهم".

وأضاف: "يجب علي أن أقلق بشأن تجدد إصابة ماني، وبعودته مبكراً إلينا سنتمكن من إجراء الفحوصات اللازمة لتحديد مدى خطورة هذه الإصابة".

وأكمل الألماني: "حتى هذه اللحظة لم نرى ماني بعد لتحديد مدى إصابته، ولكن من الواضح أننا سننتظر لنهاية الأسبوع لنرى ما يمكننا فعله للإعتناء به".

وأتبع: "هناك تواصل قوي بيننا وبين الجهاز الفني للسنغال للتأكد من أن اللاعب يتم الاعتناء به جيدا، نحن نحترم كم هو مهم للسنغال".

وأتم كلوب تصريحاته قائلاً: "في الوقت الحالي كل ما يمكنني قوله أننا سنحدد حالة ماني بمجرد عودته للبلاد، لنتخذ قراراً عن طريقة علاجه وتأهيله لنمنحه الفرصة ليعود بشكل أقوى للحاق بالمباريات المقبلة للفريق".

جدير بالذكر أن ماني شارك هذا الموسم خلال 10 مباريات هذا الموسم في جميع المسابقات، سجل خلالهم 3 أهداف وصنع 4 أخرين.