سيغيب جانلويجي بوفون، حارس مرمى وقائد منتخب إيطاليا، عن المشاركة السادسة في مسيرته بكأس العالم وذلك عقب فشل الـ(آتزوري) في اقتناص بطاقة التأهل لمونديال روسيا 2018 بالتعادل السلبي أمام السويد في إياب الملحق الأوروبي، ليتقاسم بذلك الرقم القياسي في عدد المشاركات مع لاعب الوسط الألماني لوتار ماتيوس والحارس المكسيكي أنطونيو كارباخال.

وكانت نتيجة التعادل السلبي في مباراة اليوم، بعد فوز السويد في مباراة الذهاب منذ أيام بهدف نظيف بمثابة الإعلان عن فشل الـ(آتزوري) في التأهل للمونديال للمرة الأولى منذ 60 عاما وتحديدا في 1958 في السويد أيضا، ليعلن بعدها الحارس الدولي عن انتهاء مسيرته مع المنتخب والدموع تملأ عينيه.

وقال بوفون بعد المباراة "إنه أمر مؤلم، ولكن ليس من أجلي لأن انتهاء مسيرتي كان مسألة وقت".

وفي حالة تأهل بطل العالم 4 مرات لمونديال روسيا الصيف المقبل، كان الحارس الأسطوري سيحقق ما عجز عنه أي لاعب في التاريخ وهو المشاركة لست مرات في المونديال.

وبهذا يتقاسم صاحب الـ39 عاما الرقم القياسي مع ماتيوس، الذي خاض بطولات إسبانيا 1982 والمكسيك 1986 وإيطاليا 1990 والولايات المتحدة 1994 وفرنسا 1998 ، والمكسيكي كارباخال الذي شارك في بطولات البرازيل 1950 وسويسرا 1954 والسويد 1958 وتشيلي 1962 وإنجلترا 1966.

وحمى بوفون عرين إيطاليا للمرة الأولى في مباراة للملحق أيضا المؤهل لمونديال فرنسا 1998 أمام روسيا في أكتوبر 1997 حيث حل كبديل للحارس العملاق جانلوكا باليوكا.

وبعد أن شارك في بطولات 1998 في فرنسا و2002 في كوريا الجنوبية واليابان و2006 بألمانيا، حيث توج باللقب، و2010 في جنوب أفريقيا و2014 في البرازيل، قال بوفون كلمة الوداع بدموعه بعد أن خاض 14 مباراة في هذا المحفل الكروي الكبير.