أعلن ثلاثة لاعبين من المنتخب الإيطالي اعتزالهم اللعب دوليا، مؤكدين أن مباراة السويد كانت الرسمية الأخيرة لهم خلال مسيرتهم بكرة القدم.

وتعادل المنتخب الإيطالي على أرضه أمام السويد في الملحق الأوروبي للمونديال مساء الاثنين، ليغيب عن المونديال بعد خسارته ذهابا (1-0).

وأكد الثلاثي دانييلي دي روسي وأندريا بارزاجلي وجورجيو كيليني اعتزالهم اللعب دوليا مع المنتخب الإيطالي، حسبما أفاد موقع "فوتبول إيطاليا".

وكان الحارس الإيطالي المخضرم جانلويجي بوفون قائد المنتخب الإيطالي أعلن اعتزاله اللعب دوليا وهو يبكي. (طالع تصريحاته بعد المباراة).

وفشلت إيطاليا في التأهل لكأس العالم للمرة الأولى بعد 60 عامًا، والثالثة بعد عامي 1930 بأوروجواي و1958 بالسويد.