أكد مصطفى كمال مدرب حراس المرمى لإنبي، أن الهجوم على شريف إكرامي أو أي حارس هو أمر غير مقبول، موضحا أن الانتقاد البناء هو المطلوب لاستعادة الحارس لمستواه.

وأوضح مدرب حراس المقاصة السابق، في تصريحات خاصة لـ"يلا كورة"، أن مركز حراسة المرمى حساس جدا، ومهما قدّم الحارس من أداء جيد سيتم نسيانه بمجرد أن يخطئ الحارس خطأ واحدًا، وهنا الانتقاد الإيجابي هو من يعيده لمستواه وليس الهجوم.

وأشار إلى أنه من الصعب اختيار من يحرس المنتخب في المونديال، لظروف الإصابات، ولكنه أوضح أن سياسة المنتخب الحالية من الصعب أن يدخل أو يخرج لاعب إلا في أضيق الحدود، وبالتالي شريف إكرامي، وعصام الحضري، وأحمد الشناوي هم الأقرب ومعهم محمد عواد حارس الإسماعيلي، وعلي لطفي حارس إنبي.

وأكمل حارس الأهلي والقناة وإنبي والمقاصة والإنتاج الحربي السابق: "هناك عددًا من الحراس المميزين في الدوري مثل عماد السيد، وإسلام طارق، وغيرهم".

وأكد أن مشاركة الحضري في أمم إفريقيا، وفي تصفيات المونديال، تجعله في المركز الأول، يليه إكرامي الذي شارك في مباراتي تونس بتصفيات أمم إفريقيا 2019، وغانا بختام تصفيات المونديال.

وأشاد مصطفى كمال بثنائي حراس الأهلي محمد الشناوي، وأحمد عادل عبدالمنعم ، مؤكدًا أن الاهلي ليس بحاجة للتعاقد مع حارس آخر مع إكرامي.

واختتم: "إكرامي يملك الدوافع بلعبه في الأهلي ومنتخب مصر، ولديه الطموح الشخصي واسم النادي والمنتخب الذي يمثل ضغطا كبيرًا عليه".