كشف أحمد سليمان المرشح لرئاسة الزمالك، عن كواليس أضاعت إتمام صفقة انتقال رمضان صبحي نجم ستوك سيتي الإنجليزي الحالي والأهلي السابق، لنادي الزمالك.

وكان أحمد سليمان عضو مجلس إدارة الزمالك، وقت خوض المنتخب الاوليمبي تصفيات إفريقيا المؤهلة لأوليمبياد ريو 2016، وحاول خطف لاعب الأهلي الصاعد وقتها، حيث لم يكن قد أتم التعاقد الجديد مع الاهلي منذ تصعيده للفريق الأول.

وقال سليمان في تصريحات إذاعية لبرنامج "ستاد الهدف" عبر إذاعة الشباب والرياضة، إنه حاول التواصل مع رمضان صبحي، من خلال الظهير الأيسر للزمالك أحمد سمير، خلال تواجدهما في المنتخب الأوليمبي استعدادًا لخوض تصفيات الأوليمبياد أواخر عام 2015، وبالفعل قام سمير بترتيب لقاء بين سليمان ورمضان.

وأوضح المرشح الحالي لرئاسة الزمالك، أن أحد اعضاء مجلس الإدارة وقتها تحدث أثناء إحدى جلساته بأحد "الكافيهات" أن الزمالك سيتمم التعاقد مع رمضان صبحي غدا، في الوقت الذي كان يجلس فيه وليد صلاح الدين نجم الأهلي السابق، والذي بدوره أبلغ مجلس الأهلي لسرعة إتمام التعاقد الجديد مع اللاعب وتوثيقه.

وصعد رمضان صبحي لأول مرة للفريق الأول بالأهلي موسم دوري المجموعتين 2013 - 2014 تحت قيادة فتحي مبروك، وتألق في الموسم التالي مع الإسباني خوان كارلوس جاريدو.

ورحل رمضان عن صفوف الأهلي لنادي ستوك سيتي الإنجليزي خلال فترة الانتقالات الصيفية قبل انطلاق موسم 2016 - 2017، مقابل 6 ملايين يورو.