بعد المفاجآت التي شهدتها التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا، وكان آخرها خروج المنتخب الإيطالي على يد نظيره السويدي الاثنين، تأكد غياب العديد من النجوم عن المونديال ربما يأتي على رأسهم جيانلويجي بوفون وآريين روبن وجاريث بيل.

ومن بين أبرز لاعبي العالم يمكن تكوين تشكيلة لفريق من النجوم تضم كلا من:

جيانلويجي بوفون لحراسة المرمى

الدفاع: جيورجيو كيليني وأندريال بارزالي وسوكراتيس وديفيد ألابا

الوسط: أرتورو فيدال وآريين روبن وأردا توران

الهجوم: وجاريث بيل وكريستيان بوليسيتش وبيير-إيمريك أوباميانج.

كما يمكن اختيار أمثال أليكسيس سانشيز وأندريه يارمولينكو وإدين دجيكو كاحتياطيين.

ولكن هؤلاء اللاعبين الذين تبلغ قيمتهم في سوق انتقالات اللاعبين مئات الملايين من الدولارات ، لن يكونوا ضمن المشاركين في بطولة كأس العالم بعد أن أخفقت منتخبات بلادهم في تخطي التصفيات.

ويعد حارس المرمى الإيطالي بوفون ، الذي يكمل الأربعين من عمره في يناير المقبل، أشهر الغائبين عن المونديال الروسي ، وقد فقد فرصة المشاركة للمرة السادسة في كأس العالم ، بعد أن أطاحت السويد بإيطاليا عبر الملحق الفاصل.

وكان بوفون ، نجم حراسة مرمى يوفنتوس ، قد توج مع المنتخب الإيطالي بلقب كاس العالم 2006 بألمانيا ، ووصل معه إلى نهائي كأس الأمم الأوروبية 2012 .

وأنهى بوفون أمس الاثنين مسيرته الدولية التي استمرت طوال عقدين ، وشارك خلالها في 175 مباراة مع المنتخب.

وتعادل المنتخب الإيطالي مع نظيره السويدي سلبيا مساء الاثنين في إياب الملحق الفاصل بعد أن انتهت مباراة الذهاب بفوز السويد 1 / صفر.

وقال بوفون والدموع في عينيه عقب مباراة أمس "إنه أمر مخز أن تشهد آخر مباراة رسمية لي (مع المنتخب) الإخفاق في التأهل لكأس العالم."

كذلك يغيب النجمان الإيطاليان بارزالي وكيليني عن المونديال الروسي كما يغيب النجم اليوناني سوكراتيس والنمساوي ألابا والتركي توران.

كذلك أنهى آريين روبن مسيرته الدولية بعد أن أخفق المنتخب الهولندي في التأهل للمونديال ، وذلك بعد أن غاب أيضا عن نهائيات كأس الأمم الأوروبية الماضية (يورو 2016) ، علما بأنه وصل إلى النهائي في مونديال 2010 وأحرز المركز الثالث في مونديال 2014 بالبرازيل.

وقال روبن لاعب بايرن ميونخ الألماني "الآن عمري 33 عاما. وألعب لأحد أندية القمة في أوروبا ، وأود التركيز في ذلك الآن. كذلك حان الوقت المناسب لتسليم العصا."

كذلك يغيب فيدال بعد أن أخفق المنتخب التشيلي ، الفائز بأخر نسختين من كأس أمم أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) ، في تجاوز تصفيات القارة التي جاءت المنافسة فيها شرسة وكادت أن تشهد إخفاق المنتخب الأرجنتيني الذي يقوده النجم ليونيل ميسي ، قبل أن ينتفض ويتأهل من خلال الفرصة الأخيرة.

كذلك سيفتقد المونديال عروض وأهداف بيير-غيمريك أوباميانج نجم بوروسيا دورتموند الألماني ، حيث خرج المنتخب الجابوني من التصفيات الأفريقية ، كما خرج منتخب ويلز الذي يضم النجم بيل ، من التصفيات الأوروبية بعد أن أخفق في تكرار المستويات التي سبق وقادته للوصول إلى الدور قبل النهائي في يورو 2016 .

أما الأمريكي بوليسيتش ، فربما تكون صدمة الغياب عن المونديال أقل تأثيرا عليه ، حيث لا يزال يبلغ من العمر 19 ، ولا تزال الفرصة كبيرة أمامه.