بكت الصحافة الروسية الصادرة اليوم الثلاثاء مثل الحارس الإيطالي المخضرم، جيانلويجي بوفون، على عدم تأهل منتخب إيطاليا في مونديال روسيا 2018.

وكتبت صحيفة (سبورت اكسيبريس) الرئيسية المتخصصة في أخبار الرياضة بروسيا في عنوانها "سامحهم يا بوفون"، وتأسفت في مقالها على الحارس الأسطوري الذي لن يستطيع تحقيق حلمه بالمشاركة في المونديال السادس له.

وقالت (سوفيتسكي سبورت) في غلافها "فشلت إيطاليا ولكن يبكي بوفون وحده" في إشارة إلى دموع حارس فريق يوفنتوس عقب اقصاء منتخب بلاده على يد السويد في ملحق التصفيات.

كما تأسفت الصحافة الروسية على بوفون الذي لم يستطع الفوز بأول لقب دوري أبطال أوروبا له في مايو/آيار الماضي، أمام ريال مدريد، ولكنها أبرزت أن ما حدث مع الاتسوري كان الأكثر إيلاما فهذه المرة الأولى منذ نحو 60 عاما التي تغيب فيها إيطاليا عن المونديال.

كما أعرب ألكسندر موستوفي، اللاعب الروسي السابق بسيلتا فيجو والمعلق الرياضي الحالي بالتليفزيون الروسي، عن "تأثره" بغياب إيطاليا عن المونديال، بنشره صورة "رجل في الأربعين من عمره يبكي".

كما سيغيب عن المونديال منتخبات هولندا وتشيلي وأوكرانيا، في حين أنه في حالة الأخيرة يعد الأمر إيجابيا بالنسبة لروسيا صاحبة شرف الاستضافة نظرا للأزمة القائمة بين موسكو وكييف على خلفية انفصال شبه جزيرة القرم عن السيادة الأوكرانية وانضمامها لروسيا.

بالإضافة إلى غياب منتخبي الولايات المتحدة وسوريا، علما بأن مشاركتهما كانت ستتطلب المزيد من التعزيزات الأمنية.