طلب أسطورة كرة القدم الأرجنتينية والمدرب السابق لمنتخب "التانجو"، دييجو أرماندو مارادونا، قيادة "الألبيسيليستي" في مونديال روسيا القادم، وذلك بعد الأداء الهزيل الذي قدمه فريق المدرب خورخي سامباولي الثلاثاء في المباراة الودية أمام نيجيريا، والتي خسرها الفريق اللاتيني بمدينة كراسنودار الروسية 2-4 في غياب النجم ليونيل ميسي.

وأبدى مارادونا، الذي يتعافى من جراحة خضع لها مؤخرا في الكتف الأيسر، عن رغبته في قيادة منتخب بلاده بعد فترته الأولى التي امتدت من 2008 وحتى 2010 عندما خرجت الأرجنتين من ربع نهائي مونديال جنوب أفريقيا بخسارة كبيرة على يد ألمانيا برباعية نظيفة.

وبرر مارادونا مطلبه ذلك بأنه المدرب صاحب أفضل معدل من الانتصارات مع الأرجنتين (75%) حيث قاد الفريق في 24 مباراة فاز في 18 منها وخسر في ستة، ونشر قائمة بمعدلات مدربي المنتخب صاحب اللونين السماوي والأبيض تفوق فيها على أقرنائه وأبرزهم سابيلا وبيكرمان وبييلسا وتاتا مارتينو.

وكتب نجم نابولي السابق عبر حسابه الرسمي على موقع (إنستجرام) "من فاز أكثر مني؟ لنخرج احصائياتنا، أنا مستعد بشغف لأنهم يضيعون مكانتنا، ولكن الذنب ليس على الشباب. أريد العودة!".