كشفت صحيفة "اس" الإسبانية في تقرير لها اليوم الأربعاء عن الأسباب التي دفعت البرتغالي كريستيانو رونالدو طلب الرحيل عن ريال مدريد الإسباني بنهاية الموسم الحالي.

وسبق وتناول تقرير في برنامج (تشيرينجيتو) الرياضي الإسباني التابع لتلفزيون (ميجا) المحلي طلب رونالدو من فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد الرحيل عن النادي.

وأشار التقرير الى رفض افضل لاعب في العالم عرضا من جانب إدارة الملكي لتمديد تعاقده الذي ينتهي بنهاية موسم 2020/2021، وهو ما يطمئن رئيس ريال مدريد بعض الشيء.

ووفقا لصحيفة "اس" الاسبانية أن السبب الأول لرغبة كريستيانو في الرحيل هو شعوره "بعد الاحترام" بسبب محاولة تعاقد الملكي مع الفرنسي امبابي لاعب موناكو والذي انتقل لباريس سان جيرمان.

وبمجرد علم رونالدو بعدم ممانعة الريال في دفع 140 مليون يورو للتعاقد مع امبابي طلب الرحيل، وهو ما رحب به الملكي لكن في حالة تم التعاقد مع الفرنسي بشكل رسمي، انتقل اللاعب لسان جيرمان وبقى كريستيانو في الريال.

وانتقل تقرير "اس" لتناول سبب أخر في رغبة كريستيانو بترك الريال وهو ما تردد من حول رغبتهم في التعاقد مع نيمار لاعب باريس سان جيرمان، وأشار التقرير الى ان بالنسبة لرونالدو، فتفكير الميرنجي في التعاقد مع أي لاعب كبير يعني أنه لم يعد الأفضل بالنسبة لهم.

وأكدت الصحيفة الإسبانية الى أن رونالدو غضب بسبب العرض الذي لم يجده مناسبا لتحسين راتبه السنوي بنهاية الموسم الحالي لتمديد تعاقده.

وابلغ رونالدو، بيريز بأن اجره يجب أن يتماشى مع أجر نيمار وميسي، حيث يحصل هو على 21 مليون يورو سنويا، بينما وصل راتب نيمار لـ35 مليون يورو، وميسي سوف يتقاضى في العقد الجديد 40 مليون يورو.

 ومن هنا اصدر تصريحاته بعد الخسارة من توتنهام في دوري ابطال اوروبا مرحلة المجموعات قائلا "لا اريد التجديد، سعيد بما انا فيه الأن".
 
واختتم تقرير "اس" الحديث عن اسباب طلب رونالدو الرحيل عن الملكي بنهاية الموسم بأن أزمة الضرائب التي يعيشها اللاعب مؤخرا ودخوله في عدد من القضايا جعله يشعر بأنه غير سعيد في إسبانيا.