فتح محمود طاهر رئيس النادي الأهلي، والمرشح لخوض انتخابات القلعة الحمراء المقبلة على منصب الرئيس، النار على المرشحين الذين وصفهم بأنهم يحاولون سرقة الإنجازات والمجهود.

وعقد طاهر، اليوم الجمعة، ندوة رسمية في مقر النادي الأهلي في الجزيرة تحدث فيها عن عدد من الأمور.

وقال طاهر: "الاشتراكات مورد هام من موارد دخل النادي، ويتم استغلالها على تطوير البنية التحتية، والانشاءات الجديدة، وهذا حق أصيل لعضو الجمعية العمومية". 

وأضاف: "لم نحصل على أموال من خارج النادي سوي 23 مليون جنيه من وزارة الشباب والرياضة، ولم يساهم أي رجل أعمال في الصرف علي النادي وانشطته مثلما كان يحدث في السابق". 

وشدد طاهر أنه قادر على الحديث عن أخطاء المجالس السابقة، لافتا أن مبادئ الأهلي تمنعه من الخوض في هذا الأمر.

وقال: "سرقة الإنجازات والهجوم على مجالس الادارات، لا تمت بصلة للمبادئ التي يتشدق بها الجميع".

وأكمل طاهر تصريحاته قائلا: "أين كان هذا التطوير طيلة سنوات تواجدهم في مجالس الادارة، ولماذا لم ينفذوا تلك الوعود، ألم تكن الفترة التي تواجدوا فيها كافية؟!."

وأردف: "لن أسمح لأحد بسرقة المجهود الذي بذله المجلس الحالي، خصوصاً أن كل ما يتحدث عنه المنافسون في برنامجهم الانتخابي، تم تنفيذه بالفعل، بالإضافة الي وجود فائض تاريخي في الميزانية، سيسمح للمجلس القادم باستكمال ما بدأناه."

واختتم "الجميع يتحدث علي أن الطفرة المالية جاءت لقيمة واسم النادي الاهلي، وهذا كلام صحيح، لكن هناك مجهود كبير بذلته ادارة التسويق بقيادة عماد وحيد، ونجحت في زيادة موارد النادي رغم الظروف الصعبة، وهو ما لم يكن يحدث في السنوات الماضية".