أعلن جوزيه مورينيو المدير الفني لنادي مانشستر يونايتد عن عودة الثلاثي زلاتان إبراموفيش وبول بوجبا وماركوس روخو بعد أشهر من الغيبة ليكونوا جاهزين لمباراة الجولة الثانية عشر في البريميرليج.

مورينيو قال في المؤتمر الصحفي الذي يسبق مواجهة نيوكاسل المقرر إقامتها في تمام السابعة والنصف مساء السبت على أولد ترافورد أن زلاتان وبوجبا وروخو سيتنافسون للمشاركة ضد نيوكاسل.

زلاتان كان قد تعرض للإصابة بالقطع في الرباط الصليبي الداخلي والخارجي قبل نهاية شهر ابريل الماضي ليعود بعد ستة أشهر تقريباً للعمل من جديد مع الفريق الأحمر.

أما بوجبا فقد تعرض لإصابة عضلية في نهاية سبتمبر الماضي ليتخلف عن مباريات اليونايتد في فترة شهدت هزيمتين للفريق الذي كان يناطح السيتي في الصدارة قبل أن ينهار ويتراجع عن المقدمة الزرقاء بفارق 8 نقاط.

ماركوس روخو أيضاً كان قد تعرض لإصابة في الرباط الصليبي في شهر ابريل ليخوض فترة العلاج مع زلاتان ويعود في نفس اليوم والمباراة الموعودة لجماهير شياطين إنجلترا الحمر ضد نيوكاسل.

مورينيو قال عن بول بوجبا بعد الإعلان عن ضمه لقائمة مباراة نيوكاسل:"وجوده معنا يؤثر على بعض الأمور في طريقة لعبنا، يمنحنا ميزات إضافية في المباريات".

وأنهى مورينيو بالحديث عن زلاتان :"بالتأكيد هو لاعب مهم جداً لنا، نرحب بعودته مرة أخرى، لقد أظهر شخصية كبيرة في محاربة إصابته، ولا توجد مشكلة في أن يلعب هو ولوكاكو معاً إذا كانا بحالة جيدة".