صرح زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم مانشستر يونايتد بأنه يشعر بسعادة كبيرة بعدما تمكن من العودة للمباريات من جديد، وشبه نفسه "بالأسد" بعد تعافيه سريعا.

تعرض زلاتان لإصابة بقطع في الرباط الصليبي خلال بطولة الدوري الأوروبي في أبريل الماضي، غير أنه تمكن من العودة في غضون 7 أشهر ليظهر بالمباريات من جديد.

وتحدث اللاعب السويدي المعتزل دوليا عقب مشاركته كبديل في فوز مانشستر يونايتد على نيوكاسل بالدوري: "أشعر بسعاده كبيرة.. يوم جديد في حياتي لكني بنفس المستوى."

وتابع: "لا أشعر بالقلق على الإطلاق، أتدرب بقوة دائما، وأضحي بالكثير من أجل الحفاظ على مستواي، أعلب بعقلي دائما، وعلى ركبتي أن تتبع التعليمات فقط."

وأضاف: "هل شعرت بالقلق بشأن إمكانية العودة؟ بالطبع لا، الأسود لا تتعافي بنفس أسلوب البشر."