أشادت الصحف الإنجليزية بنجم ليفربول والمنتخب المصري محمد صلاح بعد تألقه في مباراة ساوثهامتون والتي انتهت لصالح الريدز (3-0) ضمن المرحلة الثانية عشر من البريميرليج.

صلاح واصل توهجه بقميص ليفربول بعدما سجل هدفين في مرمى "القديسيين" ليرفع رصيده من الأهداف إلى 14 هدف بواقع تسعة أهداف بالدوري وخمسة أهداف بدوري أبطال أوروبا.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" الإنجليزية إن صلاح دخل التاريخ بعدما أصبح في صدارة اللاعبين الأكثر تسجيلاً منذ بداية الموسم متفوقًا على روبي فاولر، والذي أحرز 8 أهداف في موسم 1993-1994 كما حطم "مومو" رقم مايكل أوين والذي سجل 12 هدفًا في جميع المسابقات موسم 2001-2002.

في المقابل، تحدثت صحيفة "ذا صن" الإنجليزية عن صلاح بعد تألقه مع ليفربول قائلة: "صلاح يدخل التاريخ بتسجيله تسعة أهداف من أصل 12".

وواصلت الصحيفة حديثها عن صلاح: "منذ انتقال مومو من روما في صفقة قياسية وهو ينجح في تحطيم الأرقام بعدما نجح في تصدر هدافي المسابقة".

ويتواجد صلاح في قمة هدافي الدوري الإنجليزي برصيد تسعة أهداف، متفوقًا على ألفاروا موراتا مهاجم تشيلسي وسيرجيو أجويرو وجابريل خيسوس مهاجمي مانشستر سيتي وهاري كين مهاجم توتنهام وروميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد حيث أحرز كل منهم 8 أهداف.

وأشارت صحيفة "ميرور" إلى أرقام صلاح والذي استطاع أن يحطمها في مباراة ساوثهامتون بعدما أصبح أول لاعب في تاريخ ليفربول يسجل تسعة أهداف في 12 مباراة متفوقًا على فاولر والذي سجل 8 أهداف.

صحيفة "ليفربول إيكو" والمقربة من ليفربول قالت: "صلاح يحضر ذكريات كيني داجليش".

وأضافت :"صلاح حصل على إشادة الجميع خاصة من الملك كيني داجليش والذي أشاد بمستواه".

أما صحيفة "تليجراف"، فأشادت بالدولي المصري وهداف ليفربول حيث قالت: "ليفربول فشل الموسم الماضي في الفوز على ساوثهامتون خلال أربع مناسبات بسبب عدم وجود صلاح".

جدير بالذكر أن صلاح دخل التاريخ خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية بعدما انتقل في صفقة قياسية من روما إلى ليفربول مقابل 42 مليون يورو بالإضافة إلى تواجد 8 ملايين يورو كمتغيرات.