أكد حمدي الكنيسي مرشح عضوية مجلس إدارة النادي الأهلي على قائمة محمود طاهر على أنه سيتم تقييم أداء الصحفي المنتمي لنادي الزمالك في المنظومة الإعلامية للأهلي وفقا للإجادة وليس الولاء.

ومن المقرر أن تقام انتخابات النادي الأهلي يوم 30 نوفمبر الجاري من أجل اختيار مجلس إدارة جديد لمدة 4 سنوات، وسط منافسة بين قائمتي محمود الخطيب ومحمود طاهر وعدد من المستقلين.

وردا على وجود اختراق لمنظومة الأهلي قال الكنيسي لقناة "اون سبورت" "لا نعيب على من اطلق هذا الأمر لأن هذا واقع مجتمعنا، كلمة مخترق إعلاميا أن صحفي لديه ميول للزمالك يعمل في الأهلي".

وواصل "قد يكون صحيح أن بعض الصحفيين ميولهم في نادي أخر، لكن السؤال هنا هل لو كان هذا اختراقا هل اثر في الاداء العام".

وتابع "سوف نرى اداءه للنادي الأهلي جيد أم لا وليس الولاء، في الزمالك أيضا هناك اهلاوية، هناك اعضاء جمعية عمومية في الأهلي زملكاوية، وايضا اهلاوية في اعضاء الجمعية العمومية للزمالك".

واستمر "الحساب هنا ليس عن الولاء بقدر الأداء، هل الأداء قوي وصوت قوي للأهلي ومقترحات قوية للأهلي وافكار، أهلا بيه". 

وأشاد الكنيسي بخبرات محمود طاهر رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي الحالي ووصفه بـ"الاسطورة" في مجال الإدارة نظرا لما حققه في النادي خلال 3 سنوات ونصف رغم ما تعرض له من صعوبات وهجوم.