برر مصطفى مراد فهمي، المرشح على منصب نائب رئيس الأهلي، في الانتخابات المقبلة، سبب تأييد محمود الخطيب في عام 2016، مشيراً إلى أنه كان بعيدا عن مطبخ العمل بالقلعة الحمراء.

ويستعد النادي الأهلي لإجراء انتخابات مجلس الإدارة الجديد 30 نوفمبر الجاري.

وقال فهمي في تصريحات لبرنامج "ستاد الهدف" الذي يقدمه وليد صلاح الدين إنه رشح محمود الخطيب لرئاسة النادي، في أحد التصريحات الإعلامية عام 2016، لأنه لم يكن يرى ما فعله محمود طاهر في النادي خلال فترة ولايته. 

وأضاف "كنت في سويسرا حينها، وبعيدا عن النادي، وطرح أحد الإعلاميين سؤالا، حول إمكانية ترشحي لرئاسة الأهلي، فكان ردي أن الخطيب هو الأجدر بذلك، كانت المقارنة بيني وبينه، ولم يكن محمود طاهر في الصورة". 

واستطرد قائلا: "ردي كان دبلوماسيا، ولكن اليوم، وعندما تقربت من محمود طاهر، اقتنعت بأنه الاجدر، حيث نجح في جعل النادي في نقطة أخرى".

وواصل "للخطيب كامل الاحترام والحب والتقدير كنجم أسطوري في تاريخ النادي، ولا يختلف عليه إثنين، ولكن إداريا أرى أن طاهر هو الأفضل".

وأضاف "الأهلي ليس نادي رياضي ولكن مؤسسة كبيرة وعملاقة، بحاجة لإداري قوي استطاع قيادة مؤسسات كبيرة".

وتابع "قائمة طاهر تضم أعضاء أصحاب ملفات، كل فرد في القائمة يتولى ملف في النادي لتطويره، كنت مرشحا في البداية كعضو، لكن طاهر طلب مني الترشح على منصب النائب".

وأكمل: " يطالبوننا بإبراز البرنامج الانتخابي، لكن هناك شيء لا يدركه البعض أن طاهر يسعى لإكمال برنامجه الذي ترشح به في الولاية الماضية، هو أنجز الكثير ويريد إكمال برنامجه".

وأشار مصطفى مراد فهمي إلى أن عدم وجود نجم كرة في قائمة طاهر، يأتي لكون جهاز الكرة بالنادي يضم نجوم كبار يديرون العملية وأن مجلس الإدارة يضع الاستراتيجية العامة.

وأتم: "إذا نظرنا لأمر الكرة ستجد أنني أتواجد ضمن قائمة طاهر، ولدي خبرات كروية، وأيضا في قائمة الخطيب بها أعظم لاعب كرة، وهناك خالد مرتجي يملك خبرات كروية كبيرة".