يسعى نادي باريس سان جيرمان الفرنسي لكسر عقد البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لفريق مانشستر يونايتد الإنجليزي بنهاية الموسم الحالي.

ولا تعد هذه المرة الأولى التي يٌفعل فيها نادي العاصمة الفرنسية قيمة الشرط الجزائي، حيث كسر الفريق الباريسي قيمة عقد البرازيلي نيمار دا سيلفا مع ناديه السابق برشلونة والذي بلغ قيمته 222 مليون يورو خلال سوق الانتقالات الصيفية الماضية.

ووفقاً لما نشرته صحيفة "ذا صن" البريطانية اليوم الأحد، فإن مورينيو لديه بند في عقده يسمح للشياطين الحمر بتمديد تعاقده لموسم إضافي، ويتقاضى البرتغالي بموجب عقده الحالي 12 مليون جنيه إسترليني في العام.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن النادي الباريسي سيدفع مبلغ 24 مليون جنيه إسترليني من أجل كسر عقد مورينيو.

وأوضحت الصحيفة أن مانشستر يُفضل اتباع سياسة إضافة بند يسمح بالتمديد لعام آخر لأكثر من لاعب بجانب مورينيو، مثل الحارس الإسباني ديفيد دي خيا، مروان فيلايني وأندير هيريرا، حتى يضمنوا عدم رحيلهم عن الفريق بالمجان.

وأضافت الصحيفة أن إدارة مانشستر يونايتد تشعر بأريحية كبيرة ولا ترى أي مخاوف من فقدان مورينيو لصالح سان جيرمان.

جدير بالذكر أن مورينيو نجح في الفوز بكأس الرابطة والدرع الخيرية والدوري الأوروبي في أول مواسمه مع الشياطين الحمر.