ربطت تقارير إعلامية بين بايرن ميونخ متصدر الدوري الألماني والمهاجم ساندرو فاجنر لكن خلال مباراة الفريق أمس السبت أمام اوجسبورج أثبت روبرت ليفاندوفسكي أن الصفقة المحتملة لمهاجم هوفنهايم ستكون مجرد خطوة احترازية من جانب النادي البافاري.

وسجل ليفاندوفسكي هدفين ليساهم في الفوز على اوجسبورج 3 /صفر ليعزز بايرن موقعه في الصدارة بفارق ست نقاط عن أقرب ملاحقيه.

وقال حسن صالح حميدزيتش مدير الكرة في بايرن بشأن ليفاندوفسكي هداف البوندسليجا برصيد 13 هدفا من 12 مباراة "إنه استثنائي".

ليفاندوفسكي نفسه ليس راضيا بشكل كامل رغم أن البداية الباهتة للفريق في الموسم الحالي تحت قيادة المدرب الإيطالي السابق كارلو انشيلوتي، باتت جزء من الماضي.

وقال ليفاندوفسكي "ندرك أننا نستطيع اللعب بشكل أفضل، اوجسبورج لعب بشكل دفاعي، بخمسة لاعبين في الخط الخلفي".

وأضاف "لم نلعب بشكل صحيح في الهجوم في البداية، لكن من خلال الصبر سنحت لنا الفرص، واصبحت الأمور أكثر سهولة بعد الهدف الأول".

ويعد ليفاندوفسكي /30 عاما/ هو المهاجم الصريح الوحيد في بايرن، وقد المح في وقت سابق خلال مقابلة صحفية أن الفريق بحاجة لمهاجم بديل.

وأوضح ليفاندوفسكي "سنرى من سيأتي ثم يمكننا الحديث باستفاضة".

لكن لا أحد يتخيل أن يكون فاجنر مهاجم منتخب ألمانيا، أو أي لاعب أخر، بمثابة عنصر تهديد حقيقي لليفاندوفسكي في التشكيل الأساسي للفريق، حيث أنه أحد أفضل المهاجمين في العالم وربما بايرن لا يستطيع إيجاد لاعب في مثل إمكانياته.

وقال مارفين هيتز حارس مرمى اوجسبورج "إنه مهاجم يستطيع فعل أي شيء، يمكنه فعل المستحيل من العدم".

وأشاد يوب هاينكس مدرب بايرن بمهاجمه البولندي "هو لم يفاجئني، اللاعبون من الطراز العالمي يسجلون الأهداف في أي وقت".

وقاد هاينكس فريق بايرن للفوز في جميع المباريات الثمان التي خاضها منذ عودته لمقعد المدير الفني كما أن مباراة اوجسبورج شهدت تحقيق الفوز رقم 500 له خلال مسيرته كلاعب ومدرب، في إنجاز غير مسبوق.

وقال الجناح الهولندي اريين روبن "إنه إنجاز رائع حقا، يمكنه تحقيق المزيد".

يدرك بايرن أن تفوقه بفارق ست نقاط على أقرب ملاحقيه لايبزج الوصيف قد لا تكون كافية في هذه المرحلة من الموسم في سبيل السيطرة على لقب البوندسليجا مرة أخرى.

ويخوض النادي البافاري عدة مواجهات قوية قبل نهاية العام حيث يلاقي اندرلخت البلجيكي وباريس سان جيرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا كما يواجه بوروسيا دورتموند في كأس ألمانيا.

المدهش في الأمر أن الفوز على اوجسبورج جاء في غياب خاميس رودريجيز وتوماس مولر وفرانك ريبيري وكينجسلي كومان وتياجو.

ليفاندوفسكي قد يكون قادرا على قيادة بايرن للفوز بثلاثية تاريخية لكن ذلك يتوقف على مدى جاهزية الفريق، لكن في النهاية لا يوجد ما يمنع النادي البافاري من الحلم.