أعرب ماسيميليانو أليجري مدرب فريق يوفنتوس، حامل لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم في المواسم الستة الأخيرة، عن خيبة أمله عقب خسارة الفريق 2 / 3 أمام مضيفه سامبدوريا في المرحلة الثالثة عشر للبطولة اليوم الأحد.

ورغم ظهور يوفنتوس بشكل جيد للغاية خلال الشوط الأول، لكنه لم يترجم الفرص التي سنحت له إلى أهداف، قبل أن ينهار الفريق بشكل مفاجيء في الشوط الثاني، ويتأخر صفر / 3 أمام أصحاب الأرض.

ولم تفلح محاولات الفريق الملقب بـ(السيدة العجوز) في العودة، رغم تسجيل الثنائي الأرجنتيني جونزالو هيجوايين و(البديل) باولو ديبالا هدفين خلال الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، ليتكبد يوفنتوس خسارته الثانية في المسابقة هذا الموسم.

وصرح أليجري عقب المباراة "يتعين علي فهم كيفية حدوث ذلك. أصبنا بالصدمة جميعا بسبب التراجع الحاد في مستوى الفريق بعدما قدمنا شوطا أول جيدا للغاية، ينبغي علينا تحسين ردة فعلنا عندما يتلقى مرمانا أهدافا قبل النهاية بـ40 دقيقة".

أضاف مدرب يوفنتوس "ظهرنا بشكل جيد حقا في الشوط الأول، لكن بدت علينا العصبية البالغة بعدما سجل سامبدوريا الهدف الأول، تماما مثلما حدث في بيرجامو (خلال تعادل الفريق 2 / 2 مع أتالانتا الشهر الماضي)، وتكرر نفس الموقف اليوم".

واختتم أليجري تصريحاته قائلا "تلقى مرمانا الكثير من الأهداف خارج ملعبنا، وينبغي علينا القيام بشيء حيال ذلك".

وتجمد رصيد يوفنتوس عند 31 نقطة بفارق أربع نقاط خلف نابولي، الذي يتربع على الصدارة حاليا.