وجه مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك والمرشح على نفس المنصب في الانتخابات المقبلة لأحمد سليمان المرشح لرئاسة النادي وطالبه بعدم الانسحاب من الانتخابات.

وكان أحمد سليمان قد أعلن عدم استكمال سباق الانتخابات وافراد قائمته بسبب استبعاد هاني العتال المرشح لمنصب نائب الرئيس لتزوير عضويته.

وأشار في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "نحن نحترم القضاء واحكامه، التهديد بالانسحاب يحزنني، نفسي فيك انت وقائمتك، سأعطيك 10 الاف صوت لك ولقائمتك، لا تنسحب".

وتابع تصريحاته قائلا "هل سنقوم بالبلطجة على القضاء والوزراء ورئيس الوزراء، ما قام به سليمان جريمة، يقوم بسب جميع الأشخاص ويتهمني بنفس الأمر".

واستمر "يقول انني شتمت اشخاص اتشرف بأنني قمت بإهانتهم، نظرا لأن ما قاموا به يهدد امن الدولة المصرية، قاموا بسب جيش مصر لهذا قمت بشتمهم وسبهم".

وواصل حديثه "هناك عدد كبير من العضويات المزورة، وهناك لجنة تقوم بفحص تلك الأمور بها مستشار من لجنة الدولة، فحصت ووجدت عضويات كثيرة مزورة".
 
وأضاف "ارسلنا لجامعة عين شمس للسؤال هل حصل على شهادة من هناك أم لا، قالوا لا وكذلك تم كشف الأمر من خلال النيابة، ما حدث أن المحكمة قامت بإصدار الحكم يوم 5 نوفمبر، وطلب ادراج اسمه في الانتخابات واعادة العضوية له، لكن المحكمة قالت استبعاد".

وأكمل "قلت انني سأحترم قرار المحكمة سواء بوجود هذا الشخص في الانتخابات او استبعاده، لا نظلم احد، قال انه يمتلك شهادة بكالوريوس تجارة من عين شمس، الجامعة ردت بأنها لا تعلم عنه شيئا".

وصرح "قمنا بتقديم بلاغ للنيابة وردت علينا بأن العضوية مزورة، وحزين بعد حكم استبعاده، اريده في الانتخابات، سأكون حزين لو انسحب، نفسي فيه، تم تلبية جميع طلباتهم من جانب لجنة الانتخابات".

واستكمل "حزين على مستوى ضابط شرطة أن يصل لهذا الأمر، قال للمحكمة أنني قمت برفع الحذاء في وجه الأولترا، قام بإظهار فيديو للمحكمة بدايته كانت شتيمة لوزارة الداخلية، من هذا الشخص".

واختتم "الكتاب الانتخابي والدعاية كلفتني 240 الف جنيه، بعض اصدقاء احمد قاموا بإهدائه بعض اللافتات، اتوقع حضور 50 الف عضو، سأعيش ليلة حزينة اذا انسحب سليمان، استبعاد العتال نهائي".