أعرب أحمد سليمان المرشح على مقعد الرئاسة بانتخابات نادي الزمالك المقبلة، عن غضبه الشديد بسبب استبعاد نائبه هاني العتال، مضيفا "يتم عقاب من لم يفعل أي شيء وترك من أخطأ".

وقال سليمان في تصريحات لبرنامج ستاد الهدف عبر إذاعة الشباب والرياضة: "تم استبعاد القائمة من سباق الانتخابات لإجراء تحليل المخدرات في أحد المستشفيات الحكومية، رغم أن اللائحة تنص على أن التحليل يتم إجرائه في هيئة حكومية معتمدة".

وأشار: "المخطئ هو من قام بجلب لجنة داخل النادي ولم تستلزم بشروط إجراء الكشف الذي يشترط وجود كاميرات أثناء إجراء التحليل".

وأوضح: "قائمتي تضم أفراد محترمين ولا أحب أن يمسهم أحد بأي سوء، ولن أشارك في الانتخابات إذا تعرض أحد لقائمتي للإيقاف".

وأكمل: "هناك 75 قضية في مركز التسوية والتحكيم وتم النظر في 2 فقط، واحدة متعلقة بنادي الصيد، وأخرى لمرتضى منصور، رئيس الزمالك الحالي".

وأردف: "لن أقوم بأي خطوات قانونية أخرى خصوصا وأن اللجنة الأوليمبية ومركز التسوية لم يردوا علينا ولم ينظروا في شكوانا، إذا تم استبعاد أي فرد من قائمتي سأعقد مؤتمرا صحفيا الأربعاء للكشف عن كل الأمور المتعلقة بالانتخابات وكل ما رأيته في الكواليس".