قال الألماني يورجن كلوب المدير الفني لليفربول، إن محمد صلاح بات رجلا في الريدز، بعد الفترة التي قضاها كـ"طفل" خلال تجربته غير الناجحة مع تشيلسي الإنجليزي.

وبات صلاح هدافا لليفربول بالدوري الإنجليزي بعدما استطاع إحراز 9 أهداف، بالإضافة لخمسة أهداف في دوري الأبطال، في رقم قياسي، حيث لم يستطع أي لاعب في تاريخ ليفربول أن يحقق تلك الانطلاقة مع الريدز.

وكان صلاح انضم لتشيلسي تحت قيادة البرتغالي جوزيه مورينيو موسم 2014 ، قادما من بازل السويسري، ولكنه احرز هدفين فقط في 19 مباراة خاضها مع الفريق، قبل مغادرته في 2015.

وبسؤال كلوب عندما عاد صلاح للدوري الإنجليزي عبر بوابة ليفربول للانتقام، قال المدرب: "لا أعتقد ذلك".

واكمل في تصريحات لشبكة ESPN: "ربما يكون أحد الأسباب، الآن ساريكم من هو محمد صلاح الحقيقي، يريد أن يثبت أنه أفضل من ذلك، ولكن جميعنا يعرف ذلك بالفعل".

وأوضح ان صلاح حين أتى للدوري الإنجليزية كانت بنيته العضلية ولياقته أقل مما هو عليه الآن: "أنظروا إليه الآن لقد اختلفت بنيته فهو رجل الآن، عكس ما كان عليه وقت قدومه لتشيلسي".

وأضاف كلوب أن صلاح اختلف كليا عما كان عليه منذ عامين ونصف، حين بدأ رحلته في الدوري الإيطالي مع فيورنتينا وروما: "إنه قوي البنية الآن وأصبح مستقرًا".

وأحرز صلاح هدفين في مباراة ساوثهامبتون الأخيرة لفريقه بالدوري الإنجليزي، ليقوده للوصول للمركز الخامس برصيد 22 نقطة.

ويلتقي ليفربول أمام إشبيليه في الجولة الخامسة من دوري أبطال أوروبا، غدا الثلاثاء.