مع بدء العد التنازلي لآخر خمس سنوات قبل انطلاق فعاليات بطولة كأس العالم 2022 ، كشف منظمو البطولة عن خطوة جديدة ومهمة على طريق الاستعداد لهذه الاستضافة التاريخية حيث ستكون البطولة هي أول نسخة من بطولات كأس العالم تقام في منطقة الشرق الأوسط.

أكد المنظمون اقتراب العمل من نهايته في استاد "البيت" بمدينة الخور حيث أكد المهندس المسؤول عن المشروع اكتمال العمل في هذا الاستاد قبل 31 أغسطس 2018 ليكون الاستاد جاهزا للتسليم في العام المقبل قبل أربع سنوات كاملة على مشاركته في استضافة فعاليات المونديال القطري.

ونظمت اللجنة العليا للمشاريع والإرث ، المسؤولة عن استعدادات قطر للمونديال ، زيارة شملت أكثر من 30 إعلاميا وصحفيا من وسائل إعلام عربية وعالمية لاطلاعهم على تقدم سير العمل في استاد "البيت" أحد الملاعب المقررة لاحتضان مباريات المونديال القطري.

وضم الوفد الإعلامي صحفيين وإعلاميين يمثلون قنوات تلفزيونية أوروبية من فرنسا وإيطاليا وإسبانيا ووكالات أنباء عالمية بالإضافة لإعلاميين من وسائل إعلام عربية مختلفة.

وظهرت معالم المشروع مع اكتمال أعمال الانشاءات في الموقع والبدء في وضع اللمسات الجمالية على الاستاد حيث استمع الإعلاميون لشرح المهندس المسؤول والذي أكد أن المشروع سيكتمل في 31 أغسطس 2018 حيث يصبح الملعب جاهزا بالإضافة للمرافق المجاورة.

وتواصلت الجولة حيث اطلع الوفد على مجمع سكن العمال ، وأبدى الإعلاميون إعجابهم بظروف سكن العمال وإقامتهم حيث شاهدوا طبيعة الإقامة التي يحظى بها نحو خمسة آلاف عامل في الموقع.

وبعد انتهاء جولة الاستاد ، انتقل الإعلاميون إلى محطة مترو "الريل" واستمعوا أيضا لتفاصيل تقدم العمل في الموقع من قبل المهندسين المشرفين.

ويزور الإعلاميون غدا الثلاثاء موقع استاد "لوسيل" الذي يمثل نقطة مهمة للغاية في برنامج المشروعات الخاصة بالمونديال القطري.

وشهد موقع استاد "الوكرة" زيارة مماثلة للإعلاميين في وقت سابق من الشهر الحالي حيث اطلع الإعلاميون على سير العمل في هذا الاستاد الذي سيتم تسليمه أيضا في أواخر 2018 علما بأن الأعمال الخرسانية في هذا الاستاد على وشك الانتهاء لتبدا بعدها مرحلة وضع اللمسات الجمالية.

ويبدأ غدا الثلاثاء العد التنازلي للسنوات الخمس الأخيرة على انطلاق المونديال القطري والذي تقام فعالياته من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

وكشفت اللجنة العليا للمشاريع والإرث حتى الآن عن التصميم الخاص بستة من استادات المونديال القطري فيما سيتم الكشف عن الاستاد السابع في الفترة المقبلة قبل نهاية العام الحالي مع الكشف عن تصميم الاستاد الثامن في مطلع العام المقبل.

ويترقب المنظمون في قطر موافقة الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) على إقامة فعاليات البطولة في ثمانية استادات.