يرى إرنستو فالفيردي، المدير الفني لبرشلونة الإسباني، أن مباراة فريقه الأربعاء أمام يوفنتوس الإيطالي في تورينو ضمن الجولة قبل الأخيرة بدور المجموعات لدوري الأبطال، ستكون "مواجهة بين أسلوبين يعتمدان على الاستحواذ" على الكرة.

وأشار فالفيردي خلال المؤتمر الصحفي التحضيري للمباراة إلى أنهم بصدد مباراة قد تؤهلهم لثمن النهائي، ولكن من أجل تحقيق هذا الأمر عليهم الفوز أو حتى التعادل على "النسخة الأفضل ليوفنتوس".

وأبرز المدرب الباسكي إلى أن (البيانكونيري) "سيسعى للتعويض" خلال مباراة الغد بعد الخسارة يوم الأحد الماضي في الدوري أمام سامبدوريا بنتيجة (3-2)، كما أنه يمتلك العديد من اللاعبين "المهاريين في الأمام" من أجل "صناعة الكثير من الفرص".

وكانت آخر زيارة للفريق الكتالوني قد انتهت بفوز كبير لبطل إيطاليا وبثلاثية نظيفة في ذهاب ربع نهائي نفس المسابقة الموسم الماضي.

وأقر فالفيردي بأنه شاهد تلك المباراة كجزء من خطته للإعداد لموقعة الغد، بينما أعرب أن اهتمامه الأكبر سيكون بقدرة فريقه على تقديم مستوى جيد "لصناعة الفرص وتجنب هجمات الخصم".

وقال في هذا الصدد "نتدرب على كيفية صناعة الفرص وتجنب هجمات الخصم. سنحاول السيطرة على اللعب، ولكن يوفنتوس أيضا سيحاول. ستكون مباراة في الاستحواذ على الكرة، كما كانت مباراة الذهاب".

وتابع "هناك مباريات تعلب فيها بأسلوب مكثف، ولكن تحقيق نتيجة إيجابية هو الأهم".

وسؤل فالفيردي مجددا حول مستقبل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ورغبة جماهير البلاوجرانا في رؤية صور توقيع اللاعب على عقده الجديد، وهو الأمر الذي لم يحدث حتى الآن.

وأجاب "لا أعلم ما أهمية الصورة. هو معنا وهذا ما يهمنا. أعتقد أنه جاء معنا اليوم. في بعض الأحيان نفكر في الأمور بأكثر مما تستحق".

وحول الفترة الرائعة التي يمر بها الأرجنتيني باولو ديبالا، نجم يوفنتوس، أقر فالفيردي بأنه أحد العناصر الهامة ولكن الفريق الإيطالي يمتلك العديد من الخيارات الأخرى في الهجوم.

وفيما يتعلق بجيرارد بيكيه، الذي سيغيب عن المواجهة الهامة أمام فالنسيا في الليجا يوم الأحد المقبل بسبب تراكم البطاقات الصفراء، أكد المدرب أنه يمتلك قلبي دفاع لمباراة يوفنتوس وهما توماس فيرميلين وصامويل أومتيتي، كما أنه يمتلك خيارات في هذا المركز.

ويدخل الفريق الكتالوني مباراة الغد وهو في صدارة المجموعة الرابعة بـ10 نقاط، بينما يأتي يوفنتوس خلفه مباشرة بسبع نقاط.