أكد العامري فاروق المرشح على منصب نائب رئيس النادي الأهلي بقائمة محمود الخطيب في انتخابات الأهلي يوم 30 نوفمبر الجاري على ان النادي الأهلي لا يُباع، ولا يمكن إدارة كرة القدم بشكل تجاري.

وأشار في تصريحات لبرنامج "مع شوبير" "هناك أمور ايجابية عديدة قام بها المجلس الحالي لعل أبرزها افتتاح فرع الشيخ زايد، هناك انجازات حدثت بكل تأكيد، لكن ايضا السلبيات الإدارية كانت عديدة".

وواصل "ما اثير حول البند رقم 10 أمر خطير، الأهلي لا يُباع، كلمة أحلم بشراء الأهلي أمر خطير، وهناك فرق كبير بين ادارة كرة القدم تجاريا واستثماريا، حاليا يتم ادارتها بشكل تجاري وهذا أمر خاطئ".

وتابع "عندما تقوم ببيع نجوم الفريق وعدم توفير بدائل مناسبة وتجعلك تخسر بطولة ستجد نفسك تخسر أمور عديدة على سبيل المثال الأكثر تتويجا وملف الرعاية قد تفقد الريادة فيها، هذا ليس استثمار ولكن تجارة".

وشدد على أن الحفاظ على نجوم الفريق كان يمكن أن يساهم في تتويج الفريق بالبطولة الافريقية والتأهل لمونديال الأندية وبالتالي زيادة البطولات وبالتالي زيادة في الرعاية ومواردة النادي.

وأكمل "مجلس ادارة الأهلي الحالي قام بالدخول في عدد من الأزمات مثل قناة الأهلي والحرب على 3 مليون جنيه وتكبد غرامة وصلت لـ134 مليون جنيه، كذلك أزمة شركة الملابس وترك شركة عالمية لصالح شركة اخرى دون الحصول على مبالغ كبيرة، ملف الأهلي ستورز".

وأضاف "المجلس الحالي ورث مشروعات عديدة تُدير دخلا للنادي في المجلس الحالي، لكن لم يحدث أن تم ابرام اي مشروعات جديدة، قناة الأهلي وموقعه الاليكتروني والأهلي ستورز والعديد من المشروعات كانت قديمة، حتى استاد الأهلي".

واختتم "هل هناك اي مناقصة عامة تخص استاد الأهلي وتلقى مجلس الإدارة اي عقود تخص بناء استاد الأهلي، كيف يتم الإعلان عن توقيع عقود مع أحد الشركات تخص هذا الملف دون تلك الإجراءات".