احتفت الصحافة الرياضية الصادرة اليوم في إسبانيا وأوروبا بالفوز الكبير لريال مدريد بنصف دستة أهداف على أبويل نيقوسيا في قبرص ليضمن تأهله إلى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا ولكن كوصيف لمجموعته خلف توتنهام الإنجليزي.

وبعد التعادل المحبط في دربي العاصمة بالليجا أمام أتلتيكو مدريد والابتعاد بعشر نقاط عن الغريم برشلونة، عاد الصائمان عن التهديف محليا، البرتغالي كريستيانو رونالدو والفرنسي كريم بنزيمة لتسجيل ثنائية لكل لاعب في مباراة الأمس، التي افتتح التسجيل فيها الكرواتي لوكا مودريتش بالإضافة لهدف آخر لناتشو فرنانديز.

ونشرت صحيفة (آس) المدريدية في غلافها "فيتامين قبرصي" لريال مدريد، في إشارة للحالة المعنوية المرتفعة التي ظهر عليها الفريق الملكي وفوزه الساحق خارج أرضه.

وأشادت بتسجيل ثنائي الفريق الهجومي كريستيانو وبنزيمة لعشرة أهداف في دوري الأبطال، منها ثمانية للنجم البرتغالي لينفرد بصدارة هدافي البطولة.

من جانبها وضعت (ماركا) صورة ضخمة لثلاثي الريال كريستيانو وبنزيمة وأسينسيو وكتبت "هكذا يستعيد ريال مدريد الانتصارات الكبيرة" مشيدة بالتحسن الملحوظ في أداء الفريق أمام منافس ضعيف، وذلك في أكبر انتصار حققه الريال بالتشامبيونز خارج قواعده.

في حين لم تهتم الصحافة الكتالونية بانتصار الريال في غلافها وتناولت المباراة الهامة التي سيخوضها برشلونة الليلة في أرض يوفنتوس.

ونشرت (موندو ديبورتيفو) في صفحتها الأولى صورة لميسي خلال المران وكتبت "الهدف هو الصدارة"، محفزة نجمي الفريق، الأرجنتيني والأوروجوائي سواريز إلى السعي لهز شباك الأسطورة بوفون.

كما وضعت (سبورت) صورة لثنائي الهجوم اللاتيني للبرسا وكتبت "اختبار ناري"، مشيرة إلى أن النادي الكتالوني سيبحث عن استعادة هيبته في ملعب سقط فيه الموسم الماضي بثلاثية نظيفة وسيسعى لتحقيق نتيجة إيجابية لضمان التأهل كمتصدر للمجموعة.

فيما تناولت الصحافة البرتغالية انتصار الريال وهدفي كريستيانو، ونشرت (آ بولا) "كريستيانو يسجل في الانتصار الضخم لريال مدريد في نيقوسيا".
وتناولت صدارة "الدون" لهدافي البطولة، بالرغم من تسجيله لهدف وحيد في الليجا.

وذكرت أيضا "الرسالة" التي تركها كريستيانو للصحافة في نهاية اللقاء، بعدم حديثه إليها واتهامها بتغيير فحوى تصريحاته.

فيما اهتمت صحيفة (ريكورد) بالهدف الأول الذي سجله النجم البرتغالي وطريقة احتفاله غير المعتادة عندما قال بإشارة لرفع العلم.

بينما تناولت الصحافة في إنجلترا الصدارة التي حققها توتنهام بفضل انتصاره بهدفين لواحد على دورتموند.

ونشرت صحيفة (ذا صن) "هاري كين وسونج ينهون المهمة لتوتنهام الذي تعافى من سقوطه أمام أرسنال".

وذكرت أن أبناء المدرب بوكيتينو يستمتعون الآن بتأهلهم الأوروبي بعد تأخرهم بهدف لأوباميانج.

كما تناولت فوز الريال "كريستيانو وبنزيمة يسجلان ثنائية لكل منهما في الفوز الساحق" على نيقوسيا.

وبالمثل اهتمت صحيفة (ديلي ميل) بعودة توتنهام للانتصارات على حساب دورتموند، وكذلك وضع بنزيمة نهاية لصيامه التهديفي مع الريال.

وينتظر أن يستضيف توتنهام في الجولة الأخيرة منافسه أبويل نيقوسيا، كما سيلعب الريال في سانتياجو برنابيو أمام دورتموند، الذي سيسعى لحسم المركز الثالث أملا في مواصلة المشوار بدوري أوروبا.