صرح محمود الخطيب المرشح لرئاسة مجلس إدارة الأهلي أنه دخل مجلس إدارة النادي عام 2000 بتكليف من صالح سليم، كما أبدى حزنه لما يشاهده حاليا من التقليل من قيمة جملة "مبادئ الأهلي".

وقال الخطيب في تصريحاته لقناة "ام بي سي مصر" الفضائية: "اعتزلت عام 1987، واخر مباراة لعبتها لا تفرق عن أول مباراة لعبتها نفس القلق ونفس أسلوب التفكير دائما والرغبة في بناء شيء جديد."

وتابع: "لم أفكر طويلا في الترشح للرئاسة، لكن كونت خبرة في مجال الإدارة كانت سبب في اتخاذي قرار بالترشح للرئاسة، بعدما شاركت في تجربة بالتمانينات ضمن مجلس عبده صالح الوحش، ثم العودة للنادي من 2000 وحتى 2014."

وأضاف: "لا يهم من يكون عضو مجلس إدارة الأهلي أو الرئيس، الأهم أن يمضي الأهلي بشكل جيد وصحيح ويستمر في تحقيق النجاح."

وواصل: "رأيت في فترة ضرورة أن ابتعد عن العمل العام بعد اعتزال الكرة لأنني كنت بحاجة لتكوين عملي الخاص، لكن دائما كنت موجود في النادي، واستعاد بي صالح سليم في بعض الأمور، حتى جاء عام 2000 وقال أن الأمر تكليف وليس تشريف."

واستطرد: "ما يحزنني الآن هو أن البعض يقلل من جملة مبادئ الأهلي، لكن الحقيقة أن الحفاظ على تاريخ ومبادئ النادي هو الهدف الذي يجب أن نسعى إليه دائما."