صرح محمود الخطيب المرشح لرئاسة مجلس إدارة الأهلي أن النسبة الأكبر من حملته الدعائية للانتخابات كانت من جانب المحبين، موضحا أن انتشارها الكبير بسبب وجود عدد من الوجوه الجديد.

وتكلفت الحملات الدعائية الخاصة بانتخابات مجلس إدارة الأهلي مبالغ طائلة سواء بالنسبة لقائمة محمود الخطيب أو منافسه الآخر محمود طاهر.

وقال الخطيب في تصريحاته لقناة "ام بي سي مصر" الفضائية: "ظاهرة الدعاية والإعلان ظاهرة غريبة جدا، لكن بالنسبة لنا لأننا نضم في القائمة مجموعة من العناصر الجديدة كان يجب ان نظهرهم أمام الجميع."

وتابع: "تلقينا مساعدات من جانب مجموعة كبيرة لعرض القائمة بالشكل المناسب وفي أفضل الأماكن على سبيل الإهداء بنسبة وصلت إلى ثلثي المواد الإعلانية."

وأضاف: "البعض رفع إعلان خاص به من أجل وضع إعلان متعلق بالحملة الإعلانية لنا."

وتقام انتخابات الأهلي 30 نوفمبر المقبل.