أعرب المغربي المهدي بنعطية، مدافع يوفنتوس، عن أسفه لما وصفها بـ"المعجزة" التي قام بها حارس برشلونة، مارك أندريه تير شتيجن، عند تصديه لتسديدة زميله باولو ديبالا في الثواني الأخيرة من عمر اللقاء الذي جمع بين الفريقين ليلة أمس في ملعب آليانز ستاديوم بتورينو وانتهى بالتعادل السلبي.

وصرح بنعطية في مقابلة مع تلفزيون اليوفي "كنا نريد تسجيل الأهداف وكنا نؤمن في حظوظنا حتى النهاية، لكن الحارس قام بمعجزة بتصديه لتسديدة 'ديبا'".

وأبدى الدولي المغربي رضائه بإنهاء المباراة دون استقبال أي هدف بعد البداية السيئة دفاعيا لـ"السيدة العجوز" هذا الموسم.

وقال "الجيد أنهم لم يسجلوا فينا أهدافا، هذا العام استقبلنا أهدافا أكثر من اللازم. هذا ليس فقط ذنب خط الدفاع، هناك العديد من الأمور التي نريد تغييرها. هذه الليلة دافعنا سويا وهذا أمر إيجابي".

وللتأهل لدور الـ16 ، سيحتاج اليوفي للفوز في لقائه الأخير بدور المجموعات أمام أوليمبياكوس في آثينا أو التعادل مع عدم فوز سبورتنج لشبونة البرتغالي في كامب نو على برشلونة.