ستجرى قرعة بطولة كأس العالم لكرة القدم "روسيا 2018" في الأول من ديسمبر المقبل بواسطة برنامج "سوفت وير" طورته شركة "برسيلوجيك" (Barcelogic) التابعة لجامعة برشلونة التقنية "بوليتكنيك" في إسبانيا.

ونشرت الجامعة الكتالونية بيانا جاء فيه أن الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" كلف شركة "برسيلوجيك" بمتابعة القرعة مباشرة وقت إجرائها وتحديدا القيود التي ستتبع عند توزيع المنتخبات على المجموعات الثمانية وكذلك حل أي مشكلة قد تطرأ على السوفت وير أثناء هذه العملية.

يذكر أن المنتخبات الـ32 المتأهلة لكأس العالم صُنفت لأربعة مستويات، كل منها يضم 8 فرق، حيث سيتم في البداية توزيع فرق المستوى الأول فالثاني وهكذا.

فمثلا، سيوزع أول منتخب يظهر في المجموعة الأولى، والثاني في الثانية، حتى تنتهي الفرق الـ8 من المستوى الأول، وتعاد مرة أخرى مع باقي المستويات.

ووضع الفيفا بعض القيود على قرعة هذه النسخة من المونديال، حيث لن تضم أي مجموعة فريقين تابعين لنفس الاتحاد القاري، باستثناء أوروبا، وبذلك لن يتواجه في الدور الأول منتخبان من قارة أفريقيا، أو أمريكا الجنوبية، أو أمريكا الشمالية، أو آسيا والأوقيانوس.

أما بالنسبة للاتحاد الأوروبي، صاحب أكبر عدد من المشاركات بواقع 14 منتخبا، فسيكون هناك فريق واحد أو اثنان على الأكثر في نفس المجموعة.

وبناء على هذه القيود، طور فريق شركة "برسيلوجيك" المختص في التوزيع التوافقي (combinatorial optimization) هذا البرنامج الذي يعمل بحسابات رياضية معقدة كي يقوم بتلك المهمة التي لا تقل تعقيدا، ومع ذلك، يسمح السوفت وير بالتعامل مع تلك العوامل بالسرعة المطلوبة.

وجاء أيضا في بيان جامعة برشلونة التقنية أن هناك إجمالي 5 مليار ونصف احتمال ممكن في هذه القرعة، ولذلك فالشركة تقوم حاليا بتجربة البرنامج بصورة شاملة للتأكد من دقته وتجنب أي خطأ، ولو صغير، قد يظهر أثناء البث الحي لقرعة "روسيا 2018".