انتقد محمود الخطيب المرشح لرئاسة النادي الأهلي أداء القناة الرسمية لناديه ووصفها بغير الحيادية، مشيراً إلى أن من بين خططه بعد الفوز بمقعد الرئيس هو إعادة القناة للحيادية.

وقال الخطيب في ندوته الجماهيرية الحاشدة بمقر النادي الأهلي بالجزيرة :"لم تذع القناة أي أهداف لي على مدار شهر، لقد نسيت أنني كنت لاعباً في النادي بسببها".

وتابع الخطيب قائلاً: "أتمنى أن نعيد المصداقية لقناة النادي الأهلي من جديد بعد أن أصبحت قناة غير حيادية".

أسطورة النادي الأهلي في كرة القدم واصل :"أبناء النادي فقط هم الذين يستطيعون خدمته، ويجب أن يتم تطبيق العدل في كل جوانب النشاط الرياضي".

البعض اتهم الخطيب بأنه يسعى لمنصب لن يجيد العمل فيه بسبب عدم درايته بالإدارة، لكن "بيبو" عقب قائلاً: "يقولون أنني لاعب كرة، على أساس أن هذا الوصف عيباً، هؤلاء لا يدركون كم الخبرات التي يحصل عليها اللاعب من خلال عمله مع الكثير من المدربين والمديرين الفنيين وحتى الموظفين على مدار سنوات عمله كلاعب".

وواصل المرشح لرئاسة الأهلي :"الخطيب لا يدلي بأي رؤي دون دراسة وثقة كاملة بأنه على قدر المسئولية للإدلاء بالرأي، وأن يكون قادراً على الوفاء بالكلمة التي يقولها، كل من في النادي الأهلي يعرف جيداً من هو الخطيب".

وأردف بيبو قائلاً: "لا أخشى أن يتم وصفي كلاعب كرة، هذا يشرفني كثيراً، لقد تعلمت الكثير من القيم والمبادئ داخل هذا النادي، ولذلك أسند لي صالح سليم العديد من المهام، وطلب مني العمل كمدير كرة".

وأنهى الخطيب :"لقد تعلمت الكثير من الملعب، روح الفانلة الحمراء التي تعكس المثابرة والإصرار، ونسب الإنجاز للمنظومة وليس لنفسي، تعلمت كيفية تحقيق الانتصارات واحترام المنافسين".