أكد نجم برشلونة، الأرجنتيني ليونيل ميسي، عقب تسلمه اليوم الجمعة جائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في الدوريات الأوروبية عن موسم 2016-2017، للمرة الرابعة في مشواره الكروي، أن متعته بكونه لاعب تزداد يوما بعد يوم.

وعقب تسلمه الحذاء الذهبي من يد زميله في البرسا، الأوروجوائي لويس سواريز الذي فاز بنفس الجائز الموسم الماضي، أبرز "أقول دائما إن الجوائز الفردية تأتي بفضل العمل الجماعي. إنها جائزة للجميع، بدونهم لم أكن لأسجل هذه الأهداف".

وعن عدم الدفع به أساسيا في مواجهة يوفنتوس الأربعاء الماضي في الجولة الخامسة من دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، قال ميسي "في كل مرة أجلس فيها على مقعد البدلاء تحدث ضجة، فهذا ليس أمرا معتادا".

وتابع "لا أحب أن أكون خارج التشكيل وأحب المشاركة والمساعدة مع الفريق لكنني أتفهم أيضا أنه كان عاما طويلا ومع مرور الأيام يجب أن يعتني اللاعب بنفسه بشكل أكبر لأن المواسم تزداد صعوبة عاما تلو الآخر".

وحول فالنسيا الذي يستضيف برشلونة الأحد القادم على ملعب ميستايا في الجولة الـ13 من الليجا، أكد ميسي أن الخفافيش "فريق عظيم يحظى بمدرب جيد (مارسيلينو جارسيا تورال) لديه أفكار واضحة ويجعل الفريق يلعب بشكل جيد للغاية. ستكون مباراة غاية في التعقيد لكننا سنذهب بحماسة".

ولدى بداية مراسم تسليم الجائزة، حذر مقدم الحفل، خوان إجناسيو جاياردو، رئيس صحيفة (ماركا) الرياضية التي شاركت في التنظيم، من أنه غير مسموح التحدث اليوم عن تجديد عقد البرغوث الأرجنيتني، في ظل الجدل المثار حول مستقبله مع النادي الكتالوني.

وتصدر "البرغوث" قائمة هدافي دوريات القارة العجوز، بتسجيله 37 هدفا منحته 74 نقطة، ليتخطى مهاجم سبورتنج لشبونة، الهولندي باس دوست صاحب الـ34 هدفا، وكذلك مهاجم بوروسيا دورتموند، الجابوني بيير إيمريك أوباميانج (31 هدفا).

وسبق لميسي الفوز بالجائزة في مواسم 2009-10 (34 هدفا) و2011-12 (46 هدفا) و2012-13 (50 هدفا)، ليعادل رقم البرتغالي كريستيانو رونالدو.