يقف محمد صلاح مع ليفربول في استقبال فريقه الأسبق تشيلسي خلال المباراة التي تجمع الناديين ضمن الجولة الـ13 من الدوري الانجليزي، على استاد أنفيلد، في تماما السابعة والنصف مساء اليوم السبت.

يبحث محمد صلاح في أول مباراة أمام ناديه السابق عن الزيارة التي اعتاد عليها لمرمى تشيلسي حين كان لاعبا في صفوف بازل، قبل الانضمام للبلوز.

واستطاع محمد صلاح خلال 4 مباريات لعبها أمام تشيلسي بقميص بازل أن يسجل 3 أهداف، وقاد الفريق السويسري للفوز في مباراتين وخسر مثلهما.

وربما تكون أرقام صلاح ضد تشيلسي سلاح مضاد للنتائج السلبية التي حققها ليفربول أمام البلوز خلال السنوات الثلاث الماضية، حيث أن ليفربول خلال اخر 10 مباريات خسر من تشيلسي في 4 وفاز مباراتين فقط، وتعادلا في 4 مباريات أخرى.

ويأمل ليفربول في تحقيق الفوز أمام تشيلسي ليضمن الفوز دخول المربع الذهبي حيث أن رصيده من النقاط حاليا 22 نقطة في المركز الخامس، بينما يمتلك تشيلسي 25 نقطة في المركز الثالث بجدول الترتيب.

واحتل صلاح مساحة رئيسية على مستوى حديث عناصر الفريقين قبل المباراة، بداية من أيدين هازارد نجم تشيلسي الذي أكد أن الفريق خسره واعتبر أن رحيله كان بسبب العناصر المتواجد في الفريق آنذاك، أو لضعف رؤية المدير الفني في هذا التوقيت.

أما أنتونيو كونتي المدير الفني لتشيلسي فقد قال أنه يعرف صلاح من التجربة التي خاضها في إيطاليا، لكنه رفض انتقاد الشخص المتسبب في رحيله، مكتفيا بالقول انه لا يحب الحديث عن الماضي.

وفي الجولة ذاتها، يلتقي أحمد حجازي مع فريقه ويست بروميتش ألبيون بتوتنهام في المباراة الأولى بعد رحيل المدير الفني توني بوليس.

ويبحث ويست بروميتش عن أول فوز له بعدما غاب عنه طعم الانتصار على مدار المباريات العشر الماضية.

ويلتقي رمضان صبحي مع فريقه ستوك سيتي بكريستال بالاس في مباراة على ملعب سيلهرست بارك.