قال أولي هوينيس رئيس نادي بايرن ميونخ ،حامل لقب الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا)، إنه لا يستبعد استمرار المدرب المخضرم يوب هاينكس في منصب المدير الفني للفريق إلى ما بعد الموسم الجاري، وواصل توخي الحذر في حديثه عن التعاقد المحتمل مع ساندرو فاجنر في سوق الانتقالات الشتوية المقبلة ليكون بديلا هجوميا بالفريق.

وخلال اجتماع الجمعية العمومية لبايرن ، قال هوينيس بشأن إمكانية استمرار هاينكس "أعتقد أن هذا محتمل."

وعاد هاينكس ، الذي قاد بايرن لثلاثية الدوري والكأس ودوري الأبطال في 2013 ، من الاعتزال ليتولى تدريب الفريق البافاري في أكتوبر الماضي حتى نهاية الموسم الجاري ، خلفا للإيطالي كارلو أنشيلوتي الذي تم إقالته .

ومنذ عودة هاينكس لتدريب بايرن، حقق الفريق الفوز في جميع المباريات التسع التي خاضها في كل المسابقات ، لكن هاينكس أكد قبل المباراة المقررة اليوم السبت أمام فريقه السابق بوروسيا مونشنجلادباخ ، أنه لا يزال مدربا مؤقتا لبايرن.

وقال هاينكس "لم أتقدم للمنصب ، وإنما استدعيت إليه."

ومع ذلك ، يحتمل أن يطالب هوينيس وكارل-هاينز رومينيجه الرئيس التنفيذي لبايرن، المدرب المخضرم هاينكس بالبقاء في المنصب حتى 2019، وهو ما سيمنح النادي فرصة أكبر لدراسة اختيار المدرب المقبل للبافاري ، علما بأن جوليان ناجلزمان، المدرب الحالي لهوفنهايم، من أبرز المرشحين للمنصب.

من ناحية أخرى، يبدو الألماني الدولي فاجنر /29 عاما/ مرشحا للانضمام إلى بايرن ليشكل ظهيرا للنجم البولندي روبرت ليفاندوفسكي ، ولكن تردد أن نادي هوفنهايم يطلب الحصول على عشرة ملايين يورو (8ر11 مليون دولار) على الأقل ، نظير الاستغناء عن اللاعب.

وقال هوينيس ، مساء الجمعة "أعتقد أن الأمر سيتوقف على قيمة الصفقة... ولكن طبقا للرؤية الحالية ، لن تتم الصفقة (بهذه القيمة) على الأرجح."

كان كارل-هاينز رومينيجه، الرئيس التنفيذي لبايرن، قد صرح الاسبوع الماضي، بأن النادي ليس متعجلا في التعاقد مع فاجنر، ولم يفقد الأمل أيضا في ذلك.

كذلك بدا هاينكس حذرا في تصريحاته، وقال إنه من الصعب إيجاد اللاعب الجيد بالشكل الكافي للانضمام إلى بايرن في يناير ، وأشار إلى أن فاجنر ليس الخيار الوحيد أمام النادي.