قالت شريفة الفار، عضو المجلس الجديد للزمالك، إنها ستحاول حل أزمة مرتضى منصور رئيس النادي مع هاني العتال الفائز بمقعد النائب، مؤكة أنها تسعى لتنمية دور المرأة في القلعة البيضاء.

وفازت الفار بأحد مقاعد عضوية مجلس إدارة الزمالك مع إسماعيل يوسف وهاني زادة وعلاء مقلد وعبد الله جورج، بعد حصولها على 15647 صوتًا من أعضاء الجمعية العمومية صباح السبت.

وقالت الدكتورة لـ"ستاد الهدف": "أشكر كل من أعطى صوته لقائمتنا، وإن شاء الله نكون على قدر المسؤولية، وأطالب الخسارين بتقبل النتيجة بعد فوزهم بالتواجد ضمن أفضل جمعية عمومية في مصر".

وعرّفت شريفة الفار نفسها إلى الجماهير قائلة: "لي خدمات كثيرة في نادي الزمالك، ومن لا يشعر بها فهذا الأمر يعود إليه، لكني أنجزت مشاريع نسائية شعر بها بعض أعضاء الجمعية العمومية".

وتابعت: "سبق وأن تواجدت في المجلس المعين لكمال درويش (الرئيس السابق لنادي الزمالك) لمدة أربعة أشهر".

وأوضحت: "أتعامل مع مرتضى منصور منذ عام 2005، ولي تاريخ كبير في النادي واسم والدي شرف، وكان المستشار متابع للمجلس وقتها، وأبدى إعجابه بأسلوبي في التعاون، ولذلك اختارني للانضمام لقائمته".

وعن أزمة مرتضى مع هاني العتال، أكدت الفار: "أناشد جميع الأطرف حتى يقوموا بإعلاء مصلحة الكيان، وأعرف أن مرتضى منصور من أذكى الشخصيات التي تتعامل معها، سأحاول تقريب وجهات النظر".

وأتمت الفار تصريحاتها واصفةً مرتضى: "من أطيب الأشخاص ويستمع إلى الجميع، ولا يخرج عن شعوره إلا لو استفز شخص الكيان، فهو يبحث عن مصلحة الزمالك، ونجله أحمد مرتضى يحب الزمالك كثيرًا".