أكد عبد الحميد حسن لاعب النادي الأهلي ومقدم البرامج السابق بقناة النادي على أنه تعرض للإهانة بسبب إذاعته لخبر ترشح محمود الخطيب على رئاسة القلعة الحمراء.

وأشار حسن في تصريحات عبر قناة دي أم سي سبورتس إلى أن قناة النادي الأهلي لا ترحب بقائمة محمود الخطيب بها على عكس التعامل مع قائمة محمود طاهر.

وقال الإعلامي السابق بقناة القلعة الحمراء: " رفضت أن أكون جزءاً من العملية الانتخابية في الأهلي، وجدت أن الأمر لن يتم بالشكل الذي أريده والذي يجب أن يكون في إطار الحيادية ".

وأكمل: " في قناة الأهلي كان مرفوضاً طرح وجهتي النظر في الانتخابات، لم يكن مرحباً بقائمة محمود الخطيب وعلى العكس تماماً لمحمود طاهر، وإذا لم يحدث ذلك يكون غير مرضي عني ".

وأضاف: " حدثت عدد من المشاكل بسبب طلبي الحياد وكنت دائماً في صراعات، فعند عودتي من رحلة الحج كان الخبر المسيطر هو ترشح محمود الخطيب على رئاسة الأهلي ".

وأوضح: " قلت وقتها أتمنى أن يولي الله الأصلح، ولكن الأمر لم يمر بصورة طبيعية بعدها وعاتبوني على قول ذلك، وتحدثوا معي بأسلوب به إهانة كبيرة لم أتحملها وإتخذت قراري بالرحيل ".

واختتم: " رئيس القناة تحدث معي بصورة غير لائقة وقال لي سأجعلك تعرف حدودك وإياك أن تدرك أنك أصبحت إعلامي، فمن السهل السب والشتم، لكن الاحترام هو الخيار الأصعب ".