أصدرت شركة "بريزنتيشن سبورت"، راعي الكرة المصرية، بيانا رسميا تتحدث فيه عن موقفها من انتخابات النادي الأهلي، بعد الشائعات الأخيرة بشأن مناصرتها لجبهة على حساب الأخرى.

وتنافس قائمة محمود طاهر، الرئيس الحالي للأهلي، قائمة محمود الخطيب نجم الفريق السابق، في الانتخابات المقرر إقامتها يوم الخميس المقبل، لانتخاب مجلس إدارة جديد لدورة (2017-2021).

وترددت أنباء عن دعم "بريزنتيشن" لحملة طاهر وتنصيبه رئيسا للنادي الأهلي لفترة جديدة ضد "بيبو"، وهو ما نفته الشركة الراعية في بيان رسمي مساء اليوم الاثنين.

وجاء بيان الشركة كالتالي:

تؤكد شركة بريزنيشن راعي الكرة المصرية أنها تقف على مسافة واحدة من جميع المرشحين في انتخابات النادي الأهلي وأنها لا تميل لمصلحة طرف على حساب آخر لأن الأمر منوط بالجمعية العمومية لهذا النادي العريق فهي صاحبة الكلمة الأولى والأخيرة في تحديد ما تراه الأصلح لقيادة القلعة الحمراء خلال المرحلة المقبلة.

وحدث نوع من الالتباس وسوء الفهم في أحد الجرائد الصادرة بالأمس بشأن هذا الأمر وأنه لابد من الإشارة بوضوح إلى أن الشركة الراعية ليس لديها مصلحة من أي نوع مع مرشح بعينة وأنها لا تساند اسما على حساب آخر وهو الأمر الذي كان لابد من الإشارة إليه حتى لا يفسر البعض الأمور بشكل مغاير ومختلف بعيدا عن أصداء الحقيقة التي نلتمسها جميعا ونسعى إلى كشفها أمام الرأي العام الرياضي في هذه المرحلة المهمة والحساسة من انتخابات الأندية.